"أسامة بن لادن" يدفع بلجيكا لتجريد مغربية من جنسيتها

05 ديسمبر 2017 - 17:43

قضت محكمة الاستئناف في بروكسيل، نهاية الأسبوع الماضي، بسحب الجنسية البلجيكية من المغربية مليكة العرود، الشهيرة بلقب “الأرملة السوداء”.

قرار المحكمة ضد ابنة مدينة طنجة البالغة من العمر 58 سنة، جاء لعدم التزامها بأداء واجباتها كمواطنة بلجيكية، بعد متابعتها في قضايا تتعلق بالإرهاب.

مليكة حسب ما نقلته الصحافة البلجيكية سافرت إلى أفغانستان سنة 2011 رفقة زوجها، الذي ارتكب هجوما إرهابيا أودى بحياة حياة زعيم حلف الشمال الأفغاني أحمد شاه مسعود، وذلك يومان فقط قبل هجمات 11 شتنبر الشهيرة.

وبدأت إجراءات تجريد المغربية من الجنسية البلجيكية سنة 2014، قبل أن تصدر محكمة الاستئناف في بروكسل حكما مؤيدا لهذا الاجراء.

وسبق للقضاء البلجيكي أن أدان مليكة العرود في سنة 2010 بثمان سنوات سجنا نافذا، بتهمة بتهجير شباب إلى أفغانستان للقتال في صفوف القاعدة تحت قيادة الراحل أسامة بن لادن.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.