شباب "ثورة العطش" في زاكورة يعانقون الحرية

08 ديسمبر 2017 - 15:19

عانق، صباح اليوم الجمعة، 12 من معتقلي “ثورة العطش” بزاكورة، الحرية، بعد نهاية عقوبتهم السجنية، التي قضت بها كل من المحكمة الابتدائية بزاكورة ومحكمة الاستئناف بورزازات في حقهم.

وقال عثمان رزقو، رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ل”اليوم24″، أن 8 من المفرج عنهم، كانت قد قضت المحكمة الابتدائية في حقهم، خلال جلسة 8 من شهر أكتوبر الماضي، بـ3 أشهر حبسا نافذا لكل واحد منهم، قبل أن تخفض استئنافية ورزازات الحكم إلى شهرين لكل واحد منهم.

وأفرج أيضا عن 4 معتقلين توبعوا على خلفية القضية نفسها، بعد أن تابعتهم النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بورزازات بتهم جنائية، انتهت بالحكم عليهم من طرف الهيئة القضائية بشهرين حبسا نافذا لكل واحد منهم، فيما لا يزال يقبع معتقل خامس في السجن المحلي بورزازات بعد أن أدين بسنة حبسا نافذا، 9 أشهر منها موقوفة التنفيذ.

يذكر أن اعتقال الشباب 12 في زاكورة، جاء على خلفية مشاركتهم في ما عرف بـ”ثورة العطش”، وهي موجة الاحتجاجات التي اجتاحت المدينة “العطشى” في الثامن من شهر أكتوبر الماضي، للمطالبة بتوفير الماء الصالح للشرب، قبل أن تتحول المسيرة إلى مواجهات، خلفت مجموعة مت الاعتقالات في صفوف الشباب المتظاهرين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.