جمهور الحسنية للاعبين: "كفى من التهاون والمبررات "الخاوية".. لم نعد نستحمل" - فيديو

18 فبراير 2019 - 15:33

زار عدد من ممثلي جمهور حسنية أكادير، نهاية الأسبوع الماضي، فريقهم خلال تدريباته، قبل المباراة، التي ستجمعه، مساء اليوم الاثنين، مع ضيفه فريق الجيش الملكي برسم الدورة 18 من البطولة الوطنية، وذلك من أجل إيصال رسائل عديدة، مفادها عدم رضا جماهير الحسنية على النتائج غير الإيجابية في المباريات الأخيرة.

وعاتب ممثلو جمهور الغزالة السوسية كافة لاعبي الحسنية، الحاضرين في تدريبات الفريق، الجمعة الماضي، بالقول: “لم نعد نستحمل التهاون، الذي يظهره بعض اللاعبين في المباريات الأخيرة، مشيرين إلى مباراة يوسفية برشيد، التي سجلت هدف التعادل في الدقيقة 93 في ملعب أدرار الكبير برسم الدورة 16، ومباراة، الأسبوع الماضي، برسم كأس “الكاف”، التي انهزم فيها الحسنية بهدفين مقابل هدف، بعدما كان متقدما في النتيجة بهدف”.

وأضاف ممثلو الجمهور السوسي في كلامهم، الموجه إلى اللاعبين: “لم نعد نستحمل السيناريو المعتاد، والمتكرر، طوال السنوات الماضية، والمتمثل في لعب مرحلة الذهاب بشكل جيد، أداء، ونتيجة، وفي مرحلة الإياب يتهاون الفريق بشكل غير مقبول، ويكتفي بالاستقرار في المراتب العشر الأولى.

وأوضح المتحدثون نفسهم في معرض كلامهم: “إن أشخاصا عديدون ضحوا بحياتهم من أجل قميص فريق حسنية أكادير، بل منهم من سجن، وتحمل الويلات لأن ذنبه الوحيد عشقه لفريقه المحلي، وحبه المنقطع النظير له، مشيرين إلى أن هناك جماهير في هذه الأثناء لم تعد بعد من مدينة بركان”.

وختم ممثلو الجمهور السوسي في الفيديو كلامهم بالقول: “إذا كان اللاعبون يعانون مشاكل مادية، نتيجة تخلف إدارة النادي عن أداء مستحقاتهم، يجب عليهم أن يصرحوا بذلك من أجل إيجاد حل لذلك، وألا يكون الفريق هو الضحية، مشيرين إلى أن المباريات، التي ينهزم فيها الفريق لأسباب خارجية تتعلق بالتحكيم، أو الغيابات الضرورية يمكن أن يتم قبولها، لكن لا يمكن البتة أن يقبله جمهور الحسنية المتعطش للألقاب”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.