مصور "فتاة تطوان" تبحث عنه "الأنتربول"

30 يونيو 2021 - 13:34

كشفت كريمة نادر، المتحدثة باسم ائتلاف 490 أو حركة “الخارجة على القانون” أن البحث جاري، من قِبَل الشرطة الدولية انتربول، عن مصور شريط الفيديو الإباحي، الذي ورط فتاة تتحدر من مدينة تطوان في قضية أخلاقية، وعلى إثرها حكم عليها ابتدائيا واستئنافيا بشهر حبسا نافذا.

وأضافت المتحدثة نفسها، أن المتهم في تصوير المعنية ونشر شريط الفيديو دون موافقتها والتشهير بها، مشتبه فيه بخصوص قضايا إجرامية أخرى، حسب الأنتربول.

وأوردت نادر أن المعنية السالفة الذكر، رفعت دعوى قضائية ضد مصور الفيديو المذكور، في هولندا، لأنه مقيم فيها، مبرزة، أن محامية من ائتلاف 490 تتابع هذه القضية.

ونصبت حركة الخارجة على القانون نفسها طرفا مدنيا في هذه القضية، التي أثارت جدلا في المغرب.

وكانت الفتاة قد جرى اعتقالها ومتابعتها والحكم عليها بشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم، بتهمتي “الفساد والإخلال العلني بالحياء”، على خلفية انتشار شريط فيديو تظهر فيه في أوضاع “حميمية” مع شخص كان يقوم بتصويرها، ما تسبب في ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار الحكم المذكور على الشابة نفسها جدلا واسعا، بين نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعضهم وصف الحكم بالفضيحة، وآخرون اعتبروه غير مفهوم، لاسيما أن الفيديو موضوع المتابعة قديم، ومن قام بتصويره، أو نشره لم يتم اعتقاله أو القبض عليه بعد.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.