وزير الشباب والرياضة ورئيس جامعة الكرة والمغرب الفاسي سابقا في ذمة الله

17 أغسطس 2021 - 13:54

توفي ليلة أمس الإثنين، الدكتور عمر بوستة وزير الشباب والرياضة سابقا، والرئيس الأول للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والمغرب الفاسي، عن عمر ناهز 101 سنة.

وبهذه المناسبة الأليمة، قدمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم خالص تعازيها لأفراد أسرة المرحوم، ولكافة أسرة كرة القدم الوطنية.

وقالت الجامعة في بلاغ تعزيتها، “تتقدم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في شخص رئيسها السيد فوزي لقجع، أصالة عن نفسه، ونيابة عن المكتب المديري، بخالص تعازيها الحارة لأفراد أسرة المرحوم عمر بوستة، ومن خلالها إلى كافة أسرته وذويه، وكذا أسرة كرة القدم الوطنية، في هذا المصاب الجلل .

وأضافت “وسبق للراحل عمر بوستة أن ترأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في الفترة المتراوحة ما بين 1957 و1962، كما أنه ترأس أيضا فريق المغرب الرياضي الفاسي رحم الله الفقيد، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وبدوره قدم المغرب الفاسي تعازيه لأسرة المرحوم، حيث قال في بلاغ التعزية المنشور عبر صفحته الرسمية “فايسبوك” “ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة الدكتور عمر بوستة، الرئيس السابق لنادي المغرب الفاسي، والرئيس الأول للجامعية الملكية المغربية لكرة القدم، كما تقلد رحمة الله عليه منصب أول وزير للشباب والرياضة بعد استقلال المملكة المغربية”.

وأضاف في البلاغ عينه، “وبهذا المصاب الجلل يتقدم نادي المغرب الفاسي لكرة القدم بجميع مكوناته، بخالص التعازي وأصدق المواساة لعائلة الفقيد الصغيرة والكبيرة، ولأعضاء العائلة الكروية الوطنية والماصاوية، ويجازيه خير الجزاء على ما أعطى لكرة القدم المغربية والفاسية، ويلهم ذويه جميل الصبر والسلوان”.

جدير بالذكر، أن الراحل تقلد عددا من المناصب كسفير للمملكة بألمانيا وإيطاليا، لبنان، تونس…. ، كما شغل منصب وزير  الشباب والرياضة من سنة 1969 إلى 1970، وهو من أبرز الأعضاء المؤسسين للجنة الوطنية الأولمبية، كما ترأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من سنة 1957 إلى 1962، كما يعد الفقيد من أول المؤسسين لهيئة الأطباء المغاربة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.