احتقان في معهد الحسن الثاني للزراعة وأستاذة تلجأ للقضاء ضد الإدارة

09 ديسمبر 2021 - 12:30

اضطرت أستاذة في معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط، لرفع دعوى قضائية، ضد إدارة المعهد، بسبب رفض منحها الإذن للسفر إلى خارج المغرب لإتمام بحث يتعلق بأطروحتها.

ويأتي ذلك في سياق احتقان يعيشه المعهد بين الأساتذة وإدارة المؤسسة. ووصف مصدر من الأساتذة سلوك الإدارة بأنه “متسلط  وغير مسبوق”، مشيرا إلى أنه لم يسبق أن تم منع أستاذ بالمعهد من السفر لغرض إجراء بحث يتعلق بأطروحته، كما لم يسبق أن تم اللجوء إلى القضاء لإرغام الإدارة على منح حق طبيعي وعادي للأستاذ يتمثل في الإذن بالسفر.

هذه التطورات التي تؤشر على تدهور الوضع بالمعهد، تأتي منذ تولي المدير الحالي للمعهد الزراعي زمام الأمور بعد سلسلة من الصراعات كان هدفها تنحية المدير السابق. وبعد تعيينه  تفيد المصادر “شهد المعهد الزراعي تعيينات جديدة بعيدا عن منطق الشفافية”.

وكثرت الشكاوى على الخصوص تجاه رئيس   قسم الهندسة القروية  الذي  رفض منح الإذن لأستاذة بشعبة الهندسة القروية للسفر خارج المغرب   في إطار تهييئ أطروحتها، كما حرمت أيضا من رخصة تحويل إجازتها ومن التقييم السنوي للترقي المهني.

وبعد اللجوء إلى  مدير المعهد   لم يتم إنصافها   فاضطرت   إلى اللجوء للقضاء والاستعانة بمحام من أجل الحصول على أبسط حقوقها.

وتشير مصادر إلى أن رئيس قسم الهندسة القروي      دائم السفر إلى الخارج وخاصة لكندا، ويمضي هناك مدة طويلة بعلم إدارة المعهد،  وبحكم أنه أستاذ فإن عدد الساعات التي يخصصها للطلبة تبقى جد محدودة، ما يؤثر على جودة التكوين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.