الجدل مستمر بأسفي حول جودة مياه الشرب

07 فبراير 2022 - 09:30

لم يمنع التأكيد الرسمي على صلاحية المياه المنجزة للشرب بأسفي، من استمرار احتجاجات المواطنين، ورحلتهم نحو الآبار والعيون لسقي ماء خال من “الغمولة” المرتفعة في طعم ماء الحنفيات هذه الأيام.  فالساكنة التي لازالت تحتج وتطالب الجهات الوصية بالتدخل لصون صحة المستهلكين. ونشطاء الفايسبوك عمموا من جديد، “هاشتاك”( SAFI-EAU-IMBUVAL) ويوميا يحج عشرات الساكنة نحو الأبار وعين “تكابرت” القريبة بحوالي 2 كيلومتر من المدينة، وعين دراق( 20 كيلومتر) لسقي الماء بعد أن عجزوا عن شراء المياه المعدنية. وانتشرت العربات المجرورة بواسطة الدواب تحمل براميل لبيع الماء بأزقة ودروب المدينة بأقل من نصف درهم للتر الواحد، وقارورة 5 ليترات بدرهمين. وفي حديث مع “اليوم 24”  قال شاب يبيع الماء بحي سيدي عبدالكريم الشعبي شمال المدينة “الما حلو طبيعي وغير ملوث. وجلبته من بئر خارج المدينة وأبيعه بأقل من ثمن المياه المعدنية التي لا يعرف مصدرها”. ومساء اول أمس السبت رفع ممثلون عن جمعيات المجتمع المدني أمام عمالة أسفي الرايات المغربية واللافتاة والشعارات يستنكرون عدم جودة ماء الشرب ويصفونه ب”الخانز”. وصباح يوم الخميس رفعت نساء ناشطات بالمجتمع المدني بقاعة محمد الخامس للاجتماعات ببلدية أسفي خلال دورة فبراير لافتاة كتب عليها (أسفي الماء خانز، كيف ديما لا صحة لا تعليم، لابيئة لا تشغيل، وزدتونا الما خانز).

وتجدر الإشارة أن لجنة لليقظة ترأس أشغالها عامل إقليم أسفي الحسين شينان صباح الجمعة بمقر العمالة، وحضرها مدراء حوض تانسيفت، وأم الربيع، الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والمديرية الإقليمية للفلاحة، ناقشت تداعيات قلة التساقطات المطرية، وما نتج عنه من انخفاض معدل نسبة ملئ السدود. وتدارست سبل الحد من من تأثير الظاهرة على مستوى تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، والتدابير الاحترازية لضمان استمرارية التزود بالماء.
وسبق لوزير التجهيز والماء نزار بركة، في جوابه عن سؤال كتابي طرحه فريق البام حول جودة الماء بأسفي، أكد بأن التحاليل البكتيريولوجية والفيزيو كيميائية المنجزة من طرف المختبرات لم يثبت أن سجل اي نقص في جودة المياه على مستوى إقليم أسفي. وأن نتائج التحاليل المنجزة للماء بأسفي جاءت مطابقة للمعايير والمواصفات المعمول بها وطنيا.
محيلا على بلاغ مشترك  للمكتب الوطني للكهرباء والماء والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، يؤكد بأن المياه الموزعة بأسفي، تخضع بصفة مستمرة لمراقبة الجودة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.