زعيم حزب الله اللبناني يقول إن تطبيع دول عربية مع إسرائيل "كان بمقابل مساعدتها على الخروج من أزمتها"

17 فبراير 2022 - 05:00

قال الأمين العام لـ “حزب الله” اللبناني، إنه طُلب من دول عربية تطبيع علاقاتها مع إسرائيل لمساعدة الأخيرة على الخروج من أزماتها، بنفس العبارات التي استعملها مسؤولون إرانيون الأسبوع الماضي، لانتقاد الدول العربية التي ربطت علاقات مع إسرائيل.

وأوضح نصر الله في كلمة له خلال “الذكرى السنوية لقادة الحزب الشهداء”، بحسب قناة “المنار” اللبنانية، لسان حال الحزب، أن “بعض الدول العربية التي طلب منها التطبيع، طلب منها لتقديم وقت وحياة ونفس وفرصة جديدة، ليستمر هذا الكيان ولمساعدته للخروج من أزماته الحقيقية”.

واعتبر نصر الله أن “إسرائيل في حالة انحدار وعلى طريق الزوال والمسألة مسألة وقت ليس أكثر”، مضيفا أن “كبار قادة العدو (يقصد إسرائيل) وكبار المنظرين في الكيان ومعاهد الأبحاث وتقديرات الأمن القومي في كيان العدو يتحدثون هذه اللغة”.

وكانت طهران، قد حذرت قبل أيام بشأن ما وصفته بالخطأ الاستراتيجي للدول التي توصلت لاتفاقيات تطبيع مع إسرائيل.

وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، شدد على أن الدول التي ربطت علاقات دبلوماسية مباشرة مع إسرائيل، هي “أول من سيدفع الثمن”.

يشار إلى أن المغرب كان قد قطع علاقاته مع إيران، قبل سنوات، بسبب تورط حزب الله في إرسال أسلحة إلى جبهة “البوليساريو” الانفصالية، وذلك عن طريق “عنصر” في السفارة الإيرانية بالجزائر.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.