شح التساقطات يدفع سلطات شيشاوة إلى منع زراعة البطيخ على مساحات تزيد عن 5 هكتارات

18 فبراير 2022 - 23:00

في سياق الموسم الفلاحي الجاف، والمخاطر التي تتهدد الفرشاة المائية الباطنية، قررت عمالة إقليم شيشاوة، فرض قيود خاصة على الزراعات ذات الاستهلاك المفرط للمياه.

قرار عاملي صادر عن قسم الشؤون القروية بعمالة شيشاوة، ألزم الفلاحين بعدم تجاوز المساحة المغروسة بالبطيخ بنوعيه 5 هكتارات للبئر الواحدة كحد أقصى، وهكتار واحد بالنسبة لزراعة الطماطم.

كما حدد القرار نهاية مارس كأجل أقصى لعملية غرس البطيخ والطماطم؛ لتفادي السقي في الأشهر التي تعرف ارتفاعا لدرجات الحرارة.

كما ألزم القرار كل الفلاحين ومستعملي الموارد المائية الجوفية، بتجهيز الآبار بعدادات لقياس حجم المياه المستهلكة.

وجاءت هذه التدابير ضمن مخرجات اجتماع اللجنة الإقليمية للماء التي انعقدت مؤخرا، لتدارس مشكل انخفاض الفرشة المائية بالإقليم.

وعهد القرار تنفيذ هذه الإجراءات إلى لجان محلية تضم ممثلين عن السلطات المحلية، والجماعات الترابية، والدرك، ووكالة الحوض المائي لتانسيفت، والمديرية الإقليمية للفلاحة، ومكتب “أونسا”.

جدير بالذكر، أن الموسم الفلاحي لهذه السنة يعاني نقصا كبيرا في التساقطات بلغ المعدل الوطني للتساقطات لحد الآن 75 ملم، مسجلا بذلك عجزا بنسبة 64٪ مقارنة بموسم عادي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.