اليمين المتطرف مصر على "إحراج" حكومة مدريد بشأن "منظومة دفاع جوي" مغربية تحيط بثغري سبتة ومليلية

24 فبراير 2022 - 09:00

قالت إسبانيا ردا على تقارير حول إمكانية استخدام المغرب منظومة دفاع جوي إسرائيلية شمال المملكة، إنها ستدافع عن وحدة أراضيها، وستتصرف بحزم في حال انتهاكها، بحسب إعلام محلي.

وأفادت صحيفة “إلكونفيدنسيال ديخيتال” الإسبانية، اليوم الأربعاء، بأن التكتل البرلماني لحزب “فوكس” اليميني المتطرف، بعث بإحاطة إلى الحكومة طلب فيها الرد على تلك التقارير.
وقال الحزب في رسالته، وفق الصحيفة: “يدرس المغرب إمكانية نشر صواريخ إسرائيلية بالقرب من طنجة والناظور وقبالة سبتة ومليلية والجزر الأخرى التي تقع بين هذين المدينتين كرد على النشاط العسكري الإسباني في هذه المناطق”.
وتساءل نواب “فوكس” في إحاطتهم، “هل الحكومة على علم بذلك، وإذا كان الأمر كذلك، ما هي التدابير التي تخطط لاتخاذها؟”.
ووجه السؤال إلى وزير الخارجية خوسيه مانويل ألباريس.

وقالت الصحيفة: “في مواجهة أسئلة حساسة مثل هذه، والتي تستفسر عن الأمور المعقدة التي قد تفضل الحكومة التعامل معها، عادة ما تتصرف السلطة التنفيذية بطريقتين: إما أنها تقصر نفسها على إجابة موجزة للغاية، موضحة أنه لا يمكنها الكشف عن مزيد من المعلومات، أو تختار التوسع في إبراز العلاقات الرسمية الجيدة مع المغرب، بنبرة صحيحة للغاية”.
واستدركت: “في هذه المناسبة، كان للسؤال حول الصواريخ الإسرائيلية في المغرب إجابة قصيرة ولكنها مهمة وغير عادية” ففي الرد المكتوب المرسل، تمت الإشارة إلى أن “الحكومة تدافع عن وحدة أراضي إسبانيا وستتصرف بحزم في حالة انتهاكها”.

وأضافت الحكومة الإسبانية: “كما أشار وزير الخارجية والاتحاد الأوربي والتعاون خوسيه مانويل ألباريس، مرارا وتكرارا، إلى أن هذه الحكومة ستدافع عن قيم وحقوق المواطنين الإسبان ومصالح إسبانيا في كل الأوقات”.

يشار إلى أنه جرى الإعلان مؤخرا عن صفقة تسلح هي الأولى من نوعها بين المغرب وشركة الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI).
وستسمح الصفقة التي تبلغ قيمتها 500 مليون دولار للمغرب بالحصول على منظومة الدفاع الجوي “Barak MX”، المزودة بصواريخ يصل مداها إلى 150 كيلومترا.
وتقع مدينتا سبتة ومليلية في أقصى شمال المغرب، وهما تحت سيادة مدريد، وتعتبرهما الرباط فضلا عن جزر أخرى في البحر المتوسط، مناطق محتلة من قبل إسبانيا.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد كشفت مؤخرا، عن موافقة إسرائيل، على إبرام صفقة متعلقة بالأنظمة الدفاعية مع المغرب، لتزويد المملكة بصواريخ يصل مداها إلى 150 كيلومترا.

وقالت نقلا عن مصادر إسرائيلية، إنه بات من المؤكد حسب قولها تعاقد المملكة مع الشركة الإسرائيلية للصناعات الجوية والفضائية IAI لشراء منظومة الدفاع الجوي و الصاروخي BARAK MX النسخة الأحدث لمنظومة باراك 8، في صفقة تقدر بـ 500 مليون دولار.

وحسب المصدر ذاته، يتميز نظام الدفاع الصاروخي Barak MX بالمرونة، ويمكنه الحماية من مجموعة من التهديدات الصاروخية والمركبات الجوية غير المأهولة، مثل الطائرات بدون طيار.

وعن تفاصيل الصفقة، فقد قدم المغرب في البداية استفسارات حول توفير إسرائيل لهذه الأنظمة وغيرها، عندما زار وزير الدفاع بيني غانتس البلاد في نونبر الماضي.

وبحسب مصادر دفاعية، فقد تحدث المغرب مع إسرائيل عن احتياجاته، واقترحت إسرائيل عدة بدائل اختير منها نظام باراك، لما يتمتع به من مرونة وقدرات في مختلف المجالات.

وتضيف الصحيفة، أن الرئيس التنفيذي لشركة IAI ، بواز ليفي، قام بزيارة سرية للمغرب، وعرض قدرات أنظمة الدفاع الصاروخي ووقف على تفاصيل الصفقة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.