الغزو الروسي لأوكرانيا يهدد باضطرابات في حركة التجارة العالمية عبر البحار

24 فبراير 2022 - 20:30

حذرت الغرفة الدولية للتجارة البحرية من تأثر شبكات الإمداد في حال عرقلة حرية حركة تنقل البحارة الأوكرانيين والروس. ودعت الغرفة (مقرها بلندن) في بيان لها الخميس إلى عدم جعل البحارة “يدفعون ثمن الأعمال التي قد تتخذها الحكومات أو غيرها”. وشكل الروس والأوكرانيون 14,5 في المائة من اليد العاملة في مجال الشحن البحري العالمي عام 2021 بـ 198123 بحارا روسيا و76442 بحارا أوكرانيا.

وذكرت الغرفة الدولية للتجارة البحرية، أن البحارة كانوا “في الخطوط الأمامية في الاستجابة للوباء من خلال الحرص على ضمان وصول الإمدادات الأساسية من أغذية ووقود وأدوية إلى وجهاتها”.

وقال الأمين العام للغرفة جاي بلاتن، “إن سلامة بحارتنا هي أولويتنا المطلقة… نأمل في أن تستمر جميع الأطراف في تسهيل نقل البضائع وهؤلاء العمال الأساسيين بحرية في الوقت الراهن”. وسبق للغرفة أن حذرت من نقص في عدد البحارة على السفن التجارية خلال جائحة كوفيد-19 إذا لم يتم اتخاذ أي إجراء لزيادته. وقد ساهمت قلة البحارة والسفن في ارتفاع الأسعار حول العالم.

يذكر أن الشحن البحري مسؤول عن نقل ما يقارب 90 في المائة من التجارة العالمية. ودعت الغرفة المذكورة لتمكين البحارة من الصعود والنزول من السفن بحرية في جميع أنحاء العالم، وتلقي أجورهم من خلال الأنظمة المصرفية الدولية، للحفاظ على المبادلات التجارية بدون عقبات وزيادات.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.