أطباء يحتجون في مراكش مطالبين بتعويضات كوفيد

25 فبراير 2022 - 15:40

خرج العشرات من الأطباء والممرضين في مسيرة الخميس، احتجاجا على تنامي الاحتقان وسط شغيلة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، بسبب تصاعد حدة الهجوم على حقوق ومكتسبات الشغيلة الصحية، وتمادي المسؤولين عن القطاع الصحي في التعتيم حول مضامين مشروع الوظيفة العمومية الصحية، واعتبار مستخدمي المراكز الاستشفائية الجامعية أطرا صحية من الدرجة الثانية.

وتظاهر أصحاب البذل البيضاء للمطالبة بالصرف الفوري للشطر الثاني من منحة “كوفيد19” وتعويض المتضررين من الشطر الأول، وإنشاء قاعدة بيانات معلوماتية تخص المستخدمين وذويهم، لتبسيط مسطرة استفادتهم من العلاجات بالمركز، والإسراع في صرف مستحقات المستخدمين الخاصة بالترقية في الرتبة والدرجة، وكذا كافة التعويضات (الحراسة والإلزامية، وإنصاف المتضررين من تنقيط منحة المردودية منذ تكليف المركز الوطني للمعالجة بحسابها، والعمل على احترام مقتضيات المرسوم 562-14-2.

ودعت النقابة الإسراع في إعادة تهيئة وفتح مستعجلات مستشفى ابن طفيل لتخفيف الضغط عن مستعجلات مستشفى الرازي، التي أصبحت الوحيدة على مستوى عمالة مراكش، والإعلان الفوري عن مباريات للتوظيف تهم جميع الفئات لتعويض نزيف الاستقالات والهجرة المتنامية لشغيلة المركز نحو قطاعات أخرى أكثر جاذبية، وتفعيل ما جاء في تقرير اللجنة المشتركة حول المرافق الاجتماعية بالمركز (مقاصف ، دور حضانة ، أكشاك…)، والتحرير الفوري لمحيط المركز من محتلي الملك العمومي، الذين يستفزون الموظفين والمواطنين بشكل يومي، واحترام اتفاقية 2018 الموقعة مع المجلس الجماعي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.