دراسة: ألعاب الفيديو الحركية تحسن مهارة القراءة لدى الأطفال

26 فبراير 2022 - 01:00

أغلب الأولياء، يتشاجرون مع أطفالهم الصغار حول ألعاب الفيديو، وباتت بالنسبة إليهم كابوسا يخافون من تداعياته على فلذات أكبادهم، سواء من الناحية الصحية، أو الاهتمام بواجباتهم الدراسية. لكن دراسة سويسرية حديثة، كشفت أن ألعاب الفيديو التفاعلية (الحركية ) لها قدرة كبيرة على تعزيز مهارات القراءة والانتباه لدى االأطفال من ذوي المهارات العادية.

وأجريت الدراسة – التي أجرتها جامعة جنيف بالتعاون مع جامعة ترينتو الإيطالية- لمدة ستة أسابيع في مدرسة إيطالية، على 150 تلميذا تتراوح أعمارهم بين 8 و 12 عاما، قُسموا إلى مجموعتين: لعبت الأولى “سكايز أوف ماناواك”، بينما لعبت الثانية “سكراتش”، وهي لعبة فيديو تُعلم مبادئ البرمجة بطريقة إبداعية، وتم إنشاؤها بواسطة فريق بحثي في ​​معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة.

وتقول الدراسة – التي نشرت نتائجها في مجلة “Nature Human Behavior” أي “السلوك البشري الطبيعي” ، إنه فور انتهاء التدريب الذي استمر 12 ساعة في المجموع، لاحظ الباحثون تحسنا في التحكم بالانتباه، يصل إلى سبع مرات إضافية عند أولئك الذين لعبوا اللعبة التفاعلية مقارنة بالمجموعة الأخرى، ومهارات القراءة التي تحسّنت بشكل ملحوظ لدى المجموعة الأولى، لا يقصد بها السرعة فقط، وإنما الدقة أيضا.

وأظهر رصد نتائج الاختبارات مع مرور الوقت، أن الأداء المتفوق للفتيان والفتيات الذين لعبوا “سكايز ماناواك” استمر طوال ستة أشهر، كما كانت له أيضا انعكاسات إيجابية على الدرجات المدرسية للتلاميذ. إذ بعد مرور 18 شهرا على نهاية التدريب، حصل الذين لعبوا اللعبة التفاعلية على درجات أعلى في اللغة الإيطالية من المجموعة الثانية.

ورغم ذلك، يشير منجزو الدراسة، إلى ضرورة الحذر من الإفراط في اللعب. وتقول رئيسة مجموعة التصوير العصبي التنموي في قسم علم نفس الطفل بجامعة زيورخ، سيلفيا بريم “حين يكون اللعب لفترة محدودة، فإن ألعاب الفيديو تحقق الفائدة وتحفز الأطفال على القراءة”، مضيفة أن الأطفال قد ينجذبون أكثر إلى القراءة إذا أحسوا بتحسن مهارات القراءة لديهم، خاصة إذا كانوا يعانون من صعوبة التعلم أو عسر القراءة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.