موسكو تفرض قيودا على "فايسبوك" لرفضه وقف التدقيق المستقل في حقائق حرب روسيا على أوكرانيا

27 فبراير 2022 - 03:00

قيدت روسيا الوصول إلى موقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك”، بسبب موقفه من حسابات عدد من المنافذ الإخبارية المدعومة من موسكو، بعد يوم من شن روسيا هجومها على أوكرانيا.

واتهمت هيئة الاتصالات الروسية (روسكوم نادزور) موقع “فايسبوك” بـ “الرقابة وانتهاك حقوق وحريات المواطنين الروس”. وطالبت الهيئة من شركة ميتا (فايسبوك) برفع القيود على وكالة الأنباء الحكومية الروسية(ريا) وقناة زفيزدا التلفزيونية الحكومية والمواقع الإخبارية الموالية للكرملين “لينتا.رو” وموقع “غازيتا.رو”. مشيرة إلى أن الشركة تجاهلت طلباتها.

من جهته، قال السير نيك كليغ، نائب رئيس الشؤون العالمية في شركة ميتا، إن السلطات الروسية “أمرتنا بوقف التدقيق المستقل في الحقائق وتصنيف” محتوى المنافذ الإعلامية. وأضاف “لقد رفضنا”، مؤكدا أنه يريد من الروس الاستمرار في استخدام منصات ميتا، وأن “يستخدم الروس العاديون تطبيقاتنا للتعبير عن أنفسهم وتنظيم أعمالهم”، وتريد الشركة “أن يستمروا في إسماع أصواتهم”.

وكانت شركة ميتا أنشأت الخميس الماضي “مركز عمليات خاصة” لمراقبة المحتوى المتعلق بالصراع في أوكرانيا. ويذكر أن العديد من وسائل الإعلام المملوكة للدولة في روسيا، ترسم صورة إيجابية إلى حد كبير للتقدم العسكري الروسي في أوكرانيا، ووصفت الغزو بأنه “عملية عسكرية خاصة” تم فرضها على موسكو.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.