بوانو يتهم الحكومة بـ"الاستحواذ" جراء إقصاء نقابات من عضوية المجلس الاقتصادي والاجتماعي

27 فبراير 2022 - 19:00

ندد عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بإصدار حكومة عزيز أخنوش، مرسوما قال إنه تم إقراره” في جنح الظلام”، أقصى نقابتين مشهود لهما بالحضور النقابي في البلاد، بحجة عدم حصولهما على التمثيلية في القطاع الخاص و العام، من التمثيلية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

واتهم بوانو على حسابه في “فايسبوك”، الأغلبية وحكومتها، بأنهما لم تستوعبا معاني ورسائل الخطاب الملكي خلال تنصيب المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي سنة 2011، الذي جاء فيه: ” لن نقبل بتحويل هذا المجلس الى غرفة ثالثة، كلا إننا نريده فضاء جديدا واسعا يعزز ما توفره دولة المؤسسات، التي نحن لها ضامنون، من هيآت للحوار البناء والتعبير المسؤول، والتفاعل الايجابي، مع تطلعات مختلف فئات المجتمع وأجياله، تجسيدا لنهجنا الراسخ في إشراك القوى الحية للأمة”.
وأوضح المتحدث،  أن كل مراسيم الحكومات السابقة، المتعلقة بالتمثيلية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، سواء حكومة عباس الفاسي، أو بنكيران، والعثماني، انتصرت كلها للمبادئ الواردة في خطاب الملك، واكتفت هذه المراسيم بشرط التمثيلية في احدى القطاعين العام أو الخاص، لضمان إشراك الجميع.

وقال بوانو منتقدا:”أوليس هذا هو الاقصاء بعينه، والاستحواذ على المؤسسات بعينه، بعد الاستحواذ على الاقتصاد وغيره”، منبها الحكومة من خطورة هذا المسار الذي تنهجه الحكومة.

إلى ذلك، قررت نقابتا الاتحاد الوطني للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل، الطعن في مرسوم الحكومة المتعلق بتشكيلة المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في المحكمة الإدارية، والذي تسبب في إقصائهما من تمثيلية المجلس.

وهو القرار الذي أثار  غضبا واسعا وسط نقابيي هاته المركزيات النقابية، على الرغم من أنهما يتوفران على تمثيلية في القطاعين العام والخاص بنسبة 6 بالمائة، وهي نسبة تسمح لهما بالمشاركة في عضوية المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.