فريدوم هاوس تضع المغرب في المرتبة الثانية عربيا على مستوى حرية استعمال الأنترنت

09 أكتوبر 2013 - 12:10

 التقرير الذي وضع الدول العربية في مؤخرة ترتيب الدول الذي يتمتع مواطنوها وصنفها إلى دول تنعدم فيها حرية التعبير وهي السعودية وسوريا والبحرين والإمارات و السودان بينما الدول التي تتمتع بحرية جزئية هي تونس و المغرب ولبنان وليبيا والأردن ومصر، أما صنف الدول الحرة في مجال الأنترنت فقد غابت عنها الدول العربية.

التقرير تحدث على أن المغرب قبل الربيع العربي كان يحاول التحكم في المواقع ومراقبة مضمونها، كما كان يحجب العديد من المواقع، لكن بعد الربيع العربي فقد حاول المغرب أن يظهر بأنه يسمح بحرية التعبير عندما سمح بظهور العديد من المواقع التي تناقش قضية الصحراء المغربية وكذلك المواقع الإسلامية والأمازيغية.

 لكن التقرير يتحدث على أن الدولة لجأت إلى أسلوب جديد وهو التدخل والتعليق على العديد من المواقع لتوجيه الرأي العام، كما سجل التقرير بعد الإجراءات التي استخدمتها الدولة عندما ظهرت حركة 20 فبراير من خلال خلق العديد من المواقع التي تهاجم الحركة.

كما أشار التقرير إلى أنه على الرغم من أن مواقع التواصل الاجتماعي مفتوحة وغير محجوبة إلى الدولة تقوم بمراقبتها بشكل مستمر، وبأن المدونين ومستعملي الأنترنت أصبح لديهم "رقابة ذاتية" بعد المتابعات التي تعرض العديد من المدونين.

شارك المقال

شارك برأيك