بوطازوت: "الشيخة حليمة" في مسلسل "المكتوب" هو دور امرأة تخفي آلامها لإرضاء جمهورها+حوار

15 أبريل 2022 - 17:30

تتصدر السلسلة الرمضانية “المكتوب”، التي تبث في القناة الثانية 2M المراكز الأولى في ترتيب نسبة المشاهدات على منصة “يوتيوب”، ضمن باقة الأفلام الرمضانية لهذه السنة.

الممثلة دنيا بوطازوت، في حوار مع وكالة المغرب العربي للأنباء، تلقي الضوء على دور البطولة الذي تلعبه في مسلسل “المكتوب”، وتعتبر تقمصها لدور “حليمة” إنجازا بالنسبة لها، لأنها كانت دائما تطمح  للعب دور امرأة من طينتها.

فبغض النظر عن مظهرها الفلكلوري، فإن “الشيخة” حسب بوطازوت هي امرأة تخفي آلامها لإرضاء جمهورها من خلال الأغاني المستمدة من التراث المغربي القديم، معتبرة أن شخصية “الشيخة” قربتها من الجمهور المغربي أكثر.

 

كيف يمكن تعريف شخصية “حليمة” في سلسلة “المكتوب”؟

 

شخصية حليمة التي أتقمصها داخل السلسلة، هي امرأة تمارس الغناء الشعبي التقليدي، أو ما يطلق عليه بـ”تاشياخت”. يراودها حلم واحد ووحيد، وهو أن ترى ابنتها الوحيدة تنعم بحياة سعيدة وهانئة رفقة زوج ميسور.

ما هو الحدث الرئيسي في حياة هاتين المرأتين؟

الحدث الرئيسي هو عندما يتدخل الـ”المكتوب” (القدر)، ليقلب حياة هاتين البطلتين رأسا على عقب في ليلة واحدة، وتتسلسل الأحداث بعدها.

ما نوع الأدوار التي تفضلين لعبها؟

قبل اختيار الأدوار، أقوم أولا بدراسة دقيقة للشخصيات. أنا امرأة مثقفة ومطبوعة بالثقافة المغربية التقليدية. لطالما جذبتني الشخصيات التي تعكس صورة المرأة المغربية. في أعمالي المستقبلية، سأحرص دائما على اختيار الأدوار التي تسمح لي بتوسيع نطاق جمهوري، بهدف وحيد وهو إرضاؤه.
كان دور “حليمة” إنجازا بالنسبة لي، كنت أطمح دائما للعب دور امرأة من طينتها. فبغض النظر عن مظهرها الفلكلوري، فإن “الشيخة” هي امرأة تخفي آلامها لإرضاء جمهورها من خلال الأغاني المستمدة من التراث المغربي القديم. لقد قربتني شخصية “الشيخة” من الناس، والدور المقبل سيكون أيضا تقمص شخصية امرأة شعبية، ولكن من خلال مهنة مختلفة.

(أجرت الحوار صوفيا العوني)

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.