ندوة:  لايمكن للدول العربية تشكيل جبهة واحدة بعد حرب روسيا

17 أبريل 2022 - 19:30

يرى عصام نعمان، الوزير اللبناني السابق، أن الدول العربية لايمكنها أن تشكل جبهة واحدة تجاه الصراع الدائر حاليا بين روسيا والغرب الأطلسي، وذلك راجع إلى أن الدول العربية إما أنها صديقة أو حليفة للولايات المتحدة وسائر حليفاتها في الغرب الأطلسي، وباقي الدول ليست صديقة أوحليفة موثوقة لروسيا.

ومع تصاعد حدة الصراع بين روسيا وأمريكا، وضع عصام نعمان، خلال مشاركته في ندوة نظمتها مؤسسة محمد عابد الجابري للفكر والثقافة “يوم الأحد، ثلاثة خيارات والتي اعترف بأنها صعبة التنفيذ على المدى القصير، وتتمثل في إمكانية استعمال سوريا ورقتي صواريخ S-400 والسياح الروس، لإقناع موسكو بالضغط على تركيا لإنهاء مشكلها في شمال سوريا وغربها، وهو الضغط الذي يمكن أن يقوم به العراق فيما يتعلق بشمال غربه.

أما الخيار الثاني، فيتمثل في  إمكانية المُقاومة اللبنانية من خلال حلفائها السياسيين للوقوف مع الحكومة اللبنانية أمام مواجهة الضغط الأمريكي على لبنان للقبول بترسيم الحدود البحرية بينه وبين إسرائيل، أما ثالث خيار فيتمثل في  إقناع تركيا ومصر وسوريا ولبنان للتعاون من أجل التنقيب عن النفط والغاز في شرق حوض البحر الأبيض المتوسط، لتتمكن هذه الدول الأربع باتفاق رباعي أوبشكل فردي في إنشاء خطوط إمداد إضافية على المستوى البحري والبري، وذلك لشحن مختلف مواد الطاقة إلى القارة الأوروبية التي تعاني بسبب نقصها جراء الحرب الروسية في أوكرانيا، و بسبب ممارسة ضغط أمريكي قوي على أوروبا لتعويض الغاز الروسي بالغاز الأمريكي وبيعه لها بأسعار أكثر.

وشدد الوزير اللبناني السابق، بأن بلاده عليها مباشرة التنقيب عن النفط والغاز في القطاعات اللبنانية المحاذية للمنشآت النفطية البحرية الإسرائيلية من خلال تعاقدات بين الشركات الروسية والحكومة اللبنانية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.