محامون ونقباء يطالبون بإيقاف مشاركة إسرائيليين في "كأس عالم المحامين" بمراكش

18 أبريل 2022 - 20:00

طالب عدد من المحامين ونقبائهم من زملائهم التصدي لمحاولات التطبيع مع هيئات المحامين في إسرائيل من خلال مشاركة وفد منهم في كأس عالم المحامين الذي سيعقد شهر ماي المقبل بمدينة مراكش.

وجاء ذلك في رسالة وجهها كل من النقباء عبد الرحمان بن عمرو، وعبد الرحيم الجامعي، وعبد الرحيم بنبركة، والمحاميين خالد السفياني وعبد العزيز النويضي إلى رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب وأعضاء مكتب الجمعية وباقي النقباء الممارسين.

وقال النقباء المذكورون، إن “الكيان الصهيوني المحتل وبعدما اختار لغة الحرب والإبادة والقتل والتهجير إزاء الشعب الفلسطيني على مرأى العالم ومنظماته الأممية، فقد اختار اليوم لغة الاختراق في إطار اتفاقية أبرهام وضمن المخطط الأمريكي الصهيوني لكسر جبهة مقاومة التطبيع بالمغرب التي تمثلها جمعية وهيئات المحامين بالمغرب”.

وأكد النقباء أن مواقف المحامين ظلت على مدى أكثر من 60 سنة ثابتة في دعم الشعب الفلسطيني والتنديد بالقتل الممنهج والتجويع والاستيطان والاعتقالات التي يتعرض لها” مؤكدين أن هذه الهيئات أدرى من غيرها بمخاطر “التطبيع مع الكيان الصهيوني والتعامل مع صهاينة مهنة المحاماة، وأن عليهم مسؤولية استمرار قيادة المقاومة باسم كل المحاميات والمحامين”.

وطالب النقباء زملاءهم في الجمعية ومختلف الهيئات بأن يرفضوا مشاركة “الوفد الصهيوني” من المحامين في اللقاء الكروي الدولي الذي ستعرفه مدينة مراكش شهر ماي.

وأكدت الرسالة على أنه ليس هناك فرق بين التطبيع السياحي والكروي والفني والمسرحي وبين التطبيع الإيديولوجي والسياسي والفكري، “فهما معا عملة واحدة وسياسة واحدة تتوجه بسهامها نحو المجتمع المغربي لفك التحامه الطبيعي والمبدئي من أجل فلسطين والشعب الفلسطيني” تقول الرسالة.

واعتبرت أن مشاركة الوفد الإسرائيلي “مناورة كروية” يتستر وراءها الكيان الصهوني في لعبته القذرة للتسلل للجسم المهني المغربي للمحامين ومؤسساتهم واستثمار الملتقى الكروي للنيل من مواقف المحامين المغاربة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.