بعد أكثر من 80 سنة من الوجود ...إغلاق "إذاعة BBC" بالعربية

30 سبتمبر 2022 - 12:00

وفقا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية  قررت شبكة “بـي بي سي bbc” البريطانية إغلاق إذاعتها العربية بعد أكثر من 84  عاما من انطلاقها، بحيث تعد “بي بي سي العربية” أكبر وأقدم خدمة إعلامية تطلقها الشبكة بلغة غير الإنجليزية، وقد واصلت تطورها منذ انطلاقها في 3 يناير 1938، حتى صارت في مقدمة المحطات الإعلامية بالعالم.

وأعلنت الهيئة في بيان لها أنه سيتم إلغاء 382 وظيفة بموجب المخطط المدروس، وإغلاق راديو “بـي بي سي عربي” وراديو “بي بي سي الفارسي”.

وقالت “إن التضخم المرتفع والتكاليف المرتفعة وتسوية رسوم الترخيص النقدية الثابتة أدت إلى خيارات صعبة عبر هيئة الإذاعة البريطانية”.

وأضافت أن خدمات “بـي بي سي” الدولية بحاجة إلى توفير 28.5 مليون جنيه إسترليني كجزء من المدخرات السنوية الأوسع البالغة 500 مليون جنيه إسترليني كجزء من محاولتها لجعل الشركة رائدة رقمية”.

إلا أن المحطة أعلنت استمرار “World Service English” في العمل عالميًا كإذاعة إذاعية على مدار 24 ساعة، مع جدول زمني جديد وبرامج وبودكاست، وفقا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن “فيليبا تشايلدز من Bectu: “هيئة الإذاعة البريطانية كان يجب أن تتكيف لمواجهة تحديات المشهد الإعلامي المتغير، والعمال هم الذين تضرروا من القرارات السياسية الحكومية السيئة”.

وتابعت أنه “بالإضافة إلى التداعيات المحتملة على سمعة BBC عالميًا ، ستؤثر هذه التغيرات بشكل مباشر على الأشخاص الموهوبين والمتفانين الذين يعملون بجد لتقديم خدمات إخبارية مهمة للأمة وخارجها.”

وقالت تشايلدز: “هذا وقت مليء بالتحديات وسنواصل المشاركة الكاملة مع الخدمة العالمية بشأن هذه المقترحات لفعل كل ما في وسعنا لدعمهم.”

وبدورها قالت “ليليان لاندور”، مديرة خدمة بـي بي سي العالمية: “لم يكن دور بـي بي سي أكثر أهمية في جميع أنحاء العالم من أي وقت مضى كما هي اليوم.

مضيفة أن الشبكة حظيت بثقة مئات الملايين من الأشخاص للحصول على أخبار عادلة ونزيهة، خاصة في البلدان التي تعاني من نقص في المعروض.

وختمت “تتغير الطريقة التي يصل بها الجمهور إلى الأخبار والمحتوى ويتزايد التحدي المتمثل في الوصول إلى الناس في جميع أنحاء العالم وإشراكهم بجودة الصحافة الموثوقة”.

وتأتي خطط الخدمة العالمية بعد أشهر فقط من إعلان “بي بي سي” أنه سيكون هناك تخفيض في الوظائف مع اندماج قناتها الإخبارية والأخبار العالمية.

وبحسب تقرير لموقع “بي بي سي”، بدأ القسم العربي في الشبكة بإذاعته العريقة منذ 84 عاما، وملأت أصوات مذيعيه الأثير وانتشرت شهرة برامجه الإخبارية والثقافية والترفيهية في أصقاع عالمنا العربي.

وتجدر الإشارة إلى أن الإذاعة البريطانية حققت وجوداً واسعاً لها في المنطقة العربية عبر إذاعتها الموجهة، والتي حرصت فيها على تقديم البرامج والمواد الإخبارية المتنوعة هذا فضلاً عن اعتمادها على مجموعة من الإعلاميين الجيدين الذين شكلوا حضوراً كبيراً في العالم العربي، مما أنعكس أيجاباً على نسبة الاستماع العربي لهذه الإذاعة في المنطقة العربية .

وافتتحت هيئة الإذاعة البريطانية عام 1922م تحت اسم شركة الإذاعة البريطانية، وبدات البث في عام 1923 كشركة راديو خاصة، ولكنها سرعان ماتعثرت. وفي مطلع عام 1927 تحولت الهيئة إلى شركة عامة عندما تدخلت الحكومة البريطانية للحفاظ على الوسيلة الإعلامية الجديدة .

واعتمد راديو BBC على مصدرين للتمويل في ذلك الحين، الأول الحكومة البريطانية في صورة منحة مالية سنوية، والثاني رسوم التراخيص الخاصة بأجهزة استقبال الراديو. وقد استمرت هذه الرسوم عند ظهور التلفزيون في المملكة المتحدة ومازالت قائمة حتى اليوم .

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *