ميراوي يشرف بطنجة على تتبع إجراءات انطلاق الموسم الجامعي والاطلاع على الأوراش البيداغوجية بالجامعة + صور +

05 أكتوبر 2022 - 03:00

تزامنا مع الدخول الجامعي 2022 / 2023، وفي إطار مواكبة وتتبع إجراءات انطلاق الموسم الجامعي على صعيد جامعة عبد المالك السعدي، قام  عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار صباح الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 بزيارة ميدانية للمركب الجامعي بوخالف بطنجة.

وشكلت هذه الزيارة فرصة للوقوف عن قرب على كافة الإجراءات والتدابير المتخذة من طرف جامعة عبد المالك السعدي، من أجل إنجاح هذه المحطة، والتي تأتي في سياق يطبعه تنفيذ مشاريع وأوراش ذات الأولوية في إطار تنزيل المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

وخلال هذه الزيارة، تفقد ميراوي المرافق البيداغوجية والعلمية والثقافية بكل من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، وكلية العلوم والتقنيات، والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، والتي تم تأهيلها جميعا وإعدادها من أجل استقبال الطلبة في أحسن الظروف.

كما زار الوزير مشروع مركز CODE 212 بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة، والذي يهدف إلى تعزيز القدرات الرقمية للجامعة، وتمكين طلبة الجامعة من اكتساب المهارات التي ستساعدهم في الاندماج السريع في سوق الشغل.

وخلال هذه الزيارة استمع  ميراوي لمجموعة من طلبة وأساتذة الجامعة، والذين قدموا وجهات نظرهم حول كيفية إنجاح العملية التعليمية بالجامعة، كما سلطوا الضوء على مجموعة من النقاط ذات الأولوية، والتي ستساهم في تنزيل مخرجات المشاروات الجهوية حول مخطط تسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

وتوفر جامعة عبد المالك السعدي ما يفوق 49843  مقعدا لاستقبال أكثر من126000 طالبة وطالب، من ضمنهم 27000 طالب جديد حامل للباكالوريا مسجل في مختلف التكوينات المعتمدة والمتاحة عبر مختلف الأسلاك.

ويتميز العرض البيداغوجي لجامعة عبد المالك السعدي بالتنوع والتكامل، حيث إنها توفر 222 مسلكا بالتكوين الأساسي و74 مسلكا بالتكوين المستمر. وقد أضيف لسلسلة التكوينات الأساسية هذه السنة 12 مسلكا جديدا، من شأنها أن توسع العرض البيداغوجي لأول مرة بنسبة تفوق%5 على مستوى سلك الإجازة، بفضل إحداث مسالك تستجيب لمتطلبات النسيج السوسيوـ اقتصادي.

ويسهر على مواكبة وأجرأة هذه التكوينات على مستوى التأطير البيداغوجي 1310 أستاذا جامعيا دائما وعلى مستوى التأطير الإداري والتقني 570 إداريا وتقنيا، موزعين على مختلف مؤسسات الجامعة. كما توفر الأحياء الجامعية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بنية استقبال تناهز 7657 سريرا بكل من مدن طنجة وتطوان ومرتيل.

وفي نهاية هذه الزيارة التفقدية نوه ميراوي بمستوى التعبئة والعمل المتفاني لكافة مكونات جامعة عبد المالك السعدي، في سبيل إنجاح عملية الدخول الجامعي وتجويد الخدمات الأساسية المقدمة لمرتفقي الجامعة، وفق مقاربة منسجمة تجمع بين مخرجات المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ومشروع تنمية الجامعة، في أفق تحقيق التوجيهات الملكية السامية الهادفة إلى تنمية الرأسمال البشري، والارتقاء بالجامعة المغربية بهدف إرساء أسس دولة متقدمة ومتطورة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي