السلطات تبدأ إجراءات تعويض رئيس جماعة أولاد الطيب المعتقل على خلفية قضايا فساد

05 أكتوبر 2022 - 16:40

شرعت المصالح الولائية بولاية جهة فاس في تلقي الترشيحات لمنصب رئيس جماعة أولاد الطيب، بعد إعلان والي الجهة عن شغور منصب هذه الجماعة التي يرأسها التجمعي رشيد الفايق المتابع في حالة اعتقال بتهم ثقيلة بمحكمة جرائم الأموال بفاس.

ويعني شغور المنصب بموجب القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، “حل مكتب المجلس”، وإعادة انتخابات جديدة لانتخاب رئيس جديد.

وكان والي جهة فاس مكناس، قام بتاريخ 23 أبريل الماضي، تعيين أحد نواب الفايق رئيسا مؤقتا للجماعة، بموجب القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، الذي ينص على “أنه إذا تغيب الرئيس أو عاقه عائق لمدة تفوق شهرا، خلفه مؤقتا، وبحكم القانون، في جميع صلاحياته أحد نوابه، حسب الترتيب….”.

يذكر أن غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بفاس، قررت في جلستها المنعقدة أمس الثلاثاء تأجيل النظر في الملف إلى غاية 18 أكتوبر المقبل.

رشيد الفايق البرلماني والرئيس السابق لجماعة أولاد الطيب باسم التجمع الوطني للأحرار كان يشغل منصب المنسق الإقليمي للحزب، قبل أن يعلن حزب الأحرار تجميد عضويته بسبب متابعته إلى جانب 6 متهمين آخرين في حالة اعتقال، فيما يتابع في حالة سراح مؤقت 10 أشخاص آخرين على خلفية عدة تهم منسوبة إليهم من “قبيل جناية الارتشاء والتزوير في محررات رسمية والمشاركة في ذلك، والمشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة، وإقصاء المتنافسين باستعمال أساليب احتيالية“.

كلمات دلالية
الفايق جهة فاس

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *