"اللقاء المغربي للاستثمار وريادة الأعمال"حدث اقتصادي جديد تحتضنه باريس مابين 23 و25 مايو 2023 

12 أكتوبر 2022 - 12:07

يحتضـن مركـز المعارض”بـورت دو فيرسـاي” في العاصمـة الفرنسـية باريـس مـا بـين 23 و25 مايـو 2023 “اللقـاء المغـربي للاسـتثمار وريـادة الأعـمال” – MOROCCO INVESTMENT MEETING AND ENTREPRENEURSHIP-MIM، وهـو حـدث تنظمـه شركـة OSTENSIO، بشراكـة مـع الـوكالة المغربيـة لتنميـة الاسـتثمار والصـادرات (AMDIE).
وحسب بيان المنظمين “يـأتي تنظيـم هـذا الحـدث الكبـير الجديـد، في سـياق مـا اكـده جلالـة الملـك محمـد السـادس، في خطابـه السـامي الاخير  بمناسـبة الذكـرى 69 لثـورة الملـك والشـعب، عـلى  أهميـة ومكانـة أكثر  مـن خمسـة ملايـين مـن افـراد الجاليـة المغربيـة بالخـارج في الاقتصـاد المغربي”، ذلك  أن الجالية،مـن خـلال مسـاهماتها وحضورهـا وقيمهـا الوطنيـة وولائهـا للمؤسسـات، تعـد فاعـلا اقتصاديـا مهما و رئيسـيا. كما أن اختيار باريس لاقامة هذا الحدث الاقتصادي البارز جاء بالنظر الى كونها نقطة تلاقي أوروبية رائدة في مجال المعارض الدولية.


وسـيتيح (MIM) للمسـتثمرين ورجـال الأعـمال وقـادة المشـاريع المنشـأة في أوروبـا مقابلـة مختلـف الجهـات العمومية وشـبه العموميـة والخصوصية المهتمـة بالاسـتثمار وريـادة الأعـمال في المغـرب. كـما أنـه سـيكون فرصـة لتقديـم جميـع خدمـات التيسـير والدعـم وإمكانيـة التمويـل، المخصصـة للمسـتثمرين وقـادة المشـاريع ومبدعـي الأعـمال، بهـدف إقامـة شراكات مثمـرة ومبدعـة ذات قيمـة محدثـة لمناصـب شـغل. كـما سـتمكن مـن الترويج  للفـرص التـي توفرهـا القطاعـات الإسـراتيجية عبر مناطـق المغـرب المختلفـة.
ويـروم «MIM» إقامـة علاقـات اقتصاديـة جديـدة بـين إفريقيـا وأوروبـا. وسـيمكن مـن تقديـم المغـرب كبديـل رئيسي للمسـتثمرين والـشركات الأوروبيـة، الباحثـين عـن منصـة محليـة لإنتـاج وتسـويق سـلعهم وخدماتهـم بشـكل تنافسي.
وسيشـهد برنامـج “MIM”، على  مـدى ثلاثـة ايـام، حضـور عارضـين مـن المنظـمات التـي تقـدم العـرض المغـربي: الـوزارات، والاتحـادات القطاعيـة، ومنظـمات التدريـب والتمويـل، وكبـار العمـلاء مـن القطاعـين العـام والخـاص، والجهـات، والمراكـز الجهويـة للاسـتثمار، ومؤسـي الـشركات الناشـئة . وسيشـهد هـذا الاجتـماع ايضـاً برنامـج اجتماعـات على شـكل مؤتمـرات وموائـد مسـتديرة وشـهادات ومعلومـات وتبـادل حلقـات عمـل.


ولضـمان جودتهـا، أنشـأت فـرق “MIM” مجلسـاَ علميـاً برئاسـة السـيد محمـد بـرادة (وزيـر الماليـة الاسـبق)، ويتكـون مـن 18 شـخصية مـن مختلـف الخلفيـات، مغاربـة وأجانـب، عـى مسـتوى عـال قادمـين مـن عـالم الإدارة والأعـمال والبحـث.
ويقترح المجلس العلمي المحاور التي ستتم مناقشتها، ويحدد المتحدثين ، وينسق سير المداخلات بسلاسة.
إن “MIM” محـاط أيضـاً بـشركاء مؤسسـيين مغاربـة وأوروبيـين من قبيل الاتحـاد العـام لمقـاولات المغـرب ( CGEM) و بعـض نظرائهـم الأوروبيـين.كـما سـيتم دعـوة الـشركاء الإعلاميـين المتخصصـين في المغـرب وأوروبـا لدعـم هـذا الحـدث ذي الأهميـة الكبـيرة. ومـن خـلال هـذا الحـدث الكبـير الجديـد، سـيقدم المغـرب، عـى وجـه الخصـوص، طموحاتـه التـي مـن المرجـح أن تحسـن الوضـع التنافـي للصناعـة الأوروبيـة وقدرتهـا عـى خلـق مناصـب شـغل وتعزيـز انفتاحهـا عـى الاقتصـادات والـشراكات الأجنبية.
يبقى طموح “MIM” هو أن تكون فعالياته جزءاً من الرؤية الملكية الحديثة لتقديم إطار شراكة ديناميكي يعكس دعوة المغرب للانفتاح.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *