جمعية رؤساء مجالس العمالات تشارك في المؤتمر العالمي7 لمنظمة المدن والحكومات بكوريا الجنوبية

12 أكتوبر 2022 - 13:27

تشارك الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم تحت رئاسة عبد العزيز الدرويش، رئيس الجمعية وبحضور نواب الرئيس السادة نورالدين الأزرق، لحسن بلفقيه، واعتماد الزاهيدي وسعيد أفروخ، جواد الدواحي في المؤتمر العالمي السابع لمنظمة المدن والحكومات المحلية الذي تحتضنه مدينة دايجون بكوريا الجنوبية من 10 الى 14 أكتوبر 2022، ضمن وفد مغربي رسمي برئاسة السيد حمزة بلكبير العامل المدير العام بالنيابة للمديرية العامة للجماعات الترابية بوزارة الداخلية والسيد عبد الوهاب الجابري العامل المكلف بالتعاون والتوثيق والسيد الكاتب العام عصام الكبداني ومجموعة من أطر المديرية،كما يضم الوفد ممثلين عن جمعية مجالس جهات المغرب والجمعية المغربية لرؤساء الجماعات وعدد من رؤساء مجالس العمالات والأقاليم ورؤساء من الجماعات الترابية المغربية الأخرى.
هذا المؤتمر الذي يمثل أكبر تجمع للمسؤولين المحليين والجهويين في العالم، سينعقد تحت شعار ” الحكومات المحلية والجهوية تمضي قدما بنفس الزخم”، وسيحضره عدد من مدبري الشأن المحلي من مختلف بقاع العالم بالإضافة لمجموعة من الخبراء وشركاء المنظمة الدوليين.
كما سيعرف تنظيم مجموعة من الجلسات الرسمية والورشات للتطرق لمختلف الإشكاليات والتحديات التي تواجه المدبرين المحليين، بالإضافة لعقد اجتماعات لمختلف أجهزة المنظمة.

حسب بيان للجمعية “سيكون هذا اللقاء مناسبة للجمعية للتعريف بتطور الديموقراطية المحلية ببلادنا تحت القيادة النيرة لمولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبدور الجمعية في التدبير المحلي ببلادنا وبأهدافها المتمثلة في تبادل الخبرات والتجارب في مجال اللامركزية ودعم التعاون اللامركزي الدولي وبالإختصاصات الموكولة للمستويات الثلاث للجماعات الترابية بالمغرب وباختصاصات مجالس العمالات والأقاليم على وجه التحديد.
وتميز برنامج اليوم الأول بعقد لقاء تنسيقي للوفد المغربي والذي تم خلاله تحديد التوجيهات الكبرى للمشاركة المغربية في مختلف محطات القمة خاصة فيما يتعلق بحشد الدعم للمرشحين المغاربة الذين سيشاركون في الاستحقاقات الانتخابات لتجديد هياكل المنظمة وكذا تنسيق المواقف مع وفود الدول الصديقة والشقيقة وتوزيع الأدوار لضمان المشاركة في كافة الورشات ومحطات المؤتمر .

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *