إسبانيا تعيد مشروع نفق مضيق جبل طارق إلى الطاولة

15 أكتوبر 2022 - 11:30

أعادت الحكومة الإسبانية ملف إنجاز نفق بحري بين ضفتي مضيق جبل طارق إلى الطاولة، حيث وافقت حكومة مدريد مؤخرا على تخصيص اعتماد مالي ضمن ميزانية 2023 لإجراء دراسات جدوى للملف.

وذكر موقع إلدياريو الإسباني، أن الحكومة الإسبانية أعادت الحياة لفكرة إحداث هذا النفق، وهو الموضوع المطروح منذ أزيد من 40 سنة، حيث علم أن شركة « Segecsa » العمومية قد تمكنت من الحصول على غلاف مالي جديد من الميزانية الحكومية.

ووافقت الحكومة على منح مبلغ 750 ألف أورو ضمن ميزانية 2023 لفائدة Segecsa، من أجل استكمال الدراسات المتعلقة بالمشروع وتحديثها.

واعتبرت Segecsa أن هذا الدعم خطوة مهمة نحو الأمام، وتتجه نحو الاعتماد على شركة ألمانية متخصصة في إعداد الدراسات المتعلقة بالأنفاق تحت الماء.

وترغب الشركة الإسبانية المكلفة بالمشروع، في إحداثة على شاكلة النفق الذي يربط فرنسا بإنجلترا، وسيكون طوله بمسافة 42 كيلومترا وسيربط جنوب إسبانيا بطنجة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

عبد العزيز منذ سنة

مسافة 42كلم تحت الماء وفي نفق اظن انه صعب و مستحيل تحقيقه تقنيا خصوصا إذا استعمل من طرف الأشخاص. يمكن إنجازه وتخصيصه لمرور البضائع دون ركاب.

التالي