وزارة التضامن تحذر من مخاطر العنف الرقمي ضد المغربيات

23 نوفمبر 2022 - 14:10

تسلط وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة الضوء على مخاطر العنف الرقمي الذي تتعرض له النساء والفتيات على صفحات وسائط التواصل الإجتماعي. وخصصت هذا الموضوع، كشعار لحملتها السنوية 20 لوقف العنف ضد النساء.

وستترأس عواطف حيار، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، لقاء وطنيا لإطلاق الحملة الوطنية 20 لوقف العنف ضد النساء، والتي ستستمر من 25 نونبر الى 10 دجنبر المقبل، تحت شعار : “جميعا من أجل فضاء رقمي مسؤول وآمن للنساء والفتيات”، يوم الجمعة المقبل،  بالمقر الرئيسي لأكاديمية المملكة المغربية، بمدينة الرباط.

وأوضحت الوزارة، أن العنف الرقمي أضحى يشكل مصدر قلق يهدد السلامة البدنية والصحية والنفسية للمرأة بصفة خاصة وللأسرة بصفة أعم، وتترتب عنه آثار وعواقب وخيمة تؤثر سلبا على تواجدها ومشاركتها في الفضاء الإلكتروني كوسيلة للتواصل والتعبير.

وتهدف هذه الحملة، إلى إذكاء الوعي المجتمعي حول العنف الرقمي ومخاطره، وكذا تدارس سُبل تعزيز الوقاية من آثاره وعواقبه، وتوعية الضحايا بإمكانية التبليغ على العنف الرقمي، مشيرة إلى أن  الهيئات المختصة لديها من الوسائل ما يكفي لمعرفة مرتكب العنف ومعاقبته حسب القانون من خلال إشراك مختلف الفاعلين والمتدخلين في الموضوع، وكذا التعريف بالجهود الوطنية المبذولة في هذا الصدد. .

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *