حكيمي يعد بـ"خلق المفاجأة" مجددا في مباراة ثمن النهائي مع إسبانيا

05 ديسمبر 2022 - 17:10

أوضح أشرف حكيمي، لاعب المنتخب الوطني المغربي، أن وليد الركراكي، أخبرهم بأنهم يمتلكون عقلية الفوز، ولا يهم الخصم، لذا يجب أن يلعبوا لعبتهم بما يتماشى معهم، مشيرا إلى أن النخبة الوطنية تعادلت مع كرواتيا وفازت على بلجيكا وكندا، وهما منتخبان رائعان، ولماذا لا تحقق ذلك على إسبانيا.

وتابع حكيمي، في حوار له مع صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن منتخب إسبانيا دائما يرغب في الفوز منذ بدء كأس العالم، وأنه ضمن المرشحين الخمس للقب، الآن الأسود سيواجهونه، بثقة هائلة، موضحا أن اللاعبين سيحاولون أن يجعلوا المباراة مباراتهم، ويحاولون التغلب على لاروخا.

وواصل حكيمي تصريحاته، بأن المنتخب المغربي يقوم بعمله، وحاز على الرتبة الأولى بمجموعته، معتقدا أن النخبة الوطنية تستحق بالفعل القليل من الاحترام، وأن إسبانيا تعرف ذلك، وأنها يجب أن تخاف من الأسود قليلا، وأن يكونوا صادقين، ولماذا لا يحقق المغرب المفاجأة مرة أخرى.

وفي حديثه عن الفرق بين أدواره في المنتخب المغربي وفريقه الباريسي، قال إن في باريس هناك لاعبون رائعون، كما هو الحال هنا، ولكن مع المغرب لديه أهمية أكبر في اللعبة، يلمس الكرة أكثر، ويعطونه أهمية الشعور بالراحة.

وتابع المتحدث نفسه، أن في باريس الأمر مختلف جدا، في بعض الأحيان تركض ولا تحصل على الكرة، هنا يحاولون البحث عني، ويعرفون مدى أهمية أن يكون جيدا هجوميا ودفاعيا، مضيفا أنهم يمنحونه الكثير من الثقة ويحاول أن يكون وفق تطلعاتهم.

وأوضح أشرف حكيمي، في حواره مع “ماركا” الإسبانية أنه كانت هناك اتصالات، وذهب أيضا إلى المنتخب الإسباني للمحاولة رفقة زميله دي لا فوينتي، مشيرا إلى أنه مكث في لاس روزاس لبضعة أيام، ورأى أنه لم يكن مكانه المناسب، ولم يشعر بأنه في المنزل.

وختم حكيمي حواره، بالإشارة إلى أنه لم يكن لأي شيء على وجه الخصوص، ولكن لما شعر به، لأنه لم يكن ما ترعرع عليه وعاشه في المنزل، وهي الثقافة العربية، أن يكون مغربيا، أراد أن يكون هنا “المنتخب المغربي.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *