محاكم دبي تبرئ لاعب كرة قدم مغربي من تهمة القتل

01 يونيو 2014 - 13:36

وكان فؤاد، لاعب كرة قدم بفريق النادي الرياضي المكناسي، حصل على حكم البراءة سنة 2010، إلا أنه اضطر إلى البقاء في الإمارات إلى غاية متم سنة 2013، حيث لم يسمح له بمغادرة الأراضي الإماراتية إلا بعد انتهاء جميع مراحل الدعوى. وكانت شرطة دبي ألقت القبض على المغربي فؤاد مكيسي، لاعب كرة قدم بفريق النادي الرياضي المكناسي، بتهم القتل العمد، سنة 2008. واتهم فؤاد بقتل مواطن إماراتي وإحراقه بمنطقة حتا، الواقعة على الحدود العمانية، حيث وجد فؤاد وعلى يديه آثار حروق، فيما وجدت جثة الهالك متفحمة. فؤاد مكيسي، 31 سنة، هاجر منذ ماي 2006 إلى الإمارات بحثا عن عمل. وحسب والدته، فإنه حل بدبي رفقة صديقين له، وهناك تعرفوا على مواطن إماراتي يحمل اسم مطر مسعود، الذي استضافهم ببيته وصرح لهم بأنه يعمل عقيدا بديوان حاكم دبي. وتبعا لذلك، مكثوا لدى مطر مسعود لمدة تزيد عن الشهر، بعدها طلب منهم المستضيف العودة إلى المغرب وهو سيتكلف بإرسال عقود عمل لهم جميعا بأحد الإسطبلات التابعة لأحد شيوخ دبي. بعد ذلك، عاد الأصدقاء إلى المغرب، تاركين جميع أمتعتهم وأغراضهم ببيت مطر مسعود. وفي انتظارنا لعقود العمل، يقول فؤاد مكيسي، لليوم 24، انقطعت أخباره لمدة، قبل أن يعاود الاتصال بي ويطلب منه مبلغ 65 ألف درهم مقابل الحصول على عقود عمل". وتقول فاطمة بوسلي، والدة فؤاد، إن ابنها أرسل المبلغ المطلوب على دفعات، مشيرة إلى أنها تتوفر على وصول الإرسال، ومباشرة بعد ذلك غادر ابنها إلى دولة الإمارات، وبالضبط خلال شهر رمضان. وتضيف والدة فؤاد أن مطر مسعود طلب من ابنها إيجاد زوجة له، وكان فؤاد سيزوجه خالته. وأكدت والدة فؤاد أن ابنها ظل منذ وصوله إلى الإمارات يبحث عن عمل بعدما تنكر له مطر مسعود ورفض إعطاءه حاجياته وأغراضه، وعندما فشل فؤاد في إيجاد عمل بدأ يطالب مطر مسعود بإرجاع المبلغ الذي منحه له مقابل إيجاد عقد عمل. وعن تفاصيل جريمة القتل، يقول فؤاد لليوم 24 إن "مطر مسعود أخذه إلى منطقة خلاء من أجل لقاء شخص معين سيجد له عملا، وعندما وصلا إلى المنطقة ترجل مطر من سيارته حاملا قنينة وقود وسلاحا ناريا، حيث أضرم النار في الضحية". وأضاف فؤاد أنه حاول أن يطفئ النار مما جعل يديه تصابان بحروق اعتبرتهما الشرطة دليل إدانة. إلى ذلك، قالت فاطمة بوسلي، والدة اللاعب فؤاد مكيسي، إن ابنها راح ضحية "نصاب كبير يعرف باسم مطر مسعود مبارك خلفان الفلاسي، يدعي أنه عقيد بديوان الشيخ امحمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي". وأضافت الأم " أنها تلقت خبر اعتقال ابنها عن طريق مكالمة من امرأة فلسطينية أخبرتها بأن ابنها اعتقل في إطار جريمة قتل دبرها له المدعو مطر مسعود". وأضافت الأم أنها اتصلت بالسفارة المغربية في أبو ظبي إلا أنها لم تتمكن من التوصل بأخبار عن ابنها، حيث تم إخبارها بأن ابنها غير مسجل في سجلات السفارة بأبو ظبي. كما اتصلت الأم بمصالح وزارة الخارجية بالمغرب، وتم توجيه شكاية تحت رقم 4878 إلى السفارة المغربية بأبو ظبي لمعرفة أخبار فؤاد، إلا أن مصالح السفارة أخبرت الأم بأنها لم تتوصل بأي شيء. وبعد مدة ستعرف ان ابنها اعتقل وأنه يعاني ظروفا عصيبة في السجن. يذكر أن المدعو مطر يعمل في إطار شبكة كبيرة ضمنها امرأة بحرينية تدعى «نورة.ج»، وبعض عناصر جيش أبو ظبي، كما يقوم بإيهام مغربيات بالبحث عن أزواج وإيجاد عقود عمل، وهو ما حدث مع إحدى قريبات اللاعب فؤاد، التي كان سيتزوجها، مثلما فعل مع مغربيات أخريات.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي