تقرير يكشف تورط شركة متعاقدة مع وزارة التجهيز في سرقة رمال غابة ونهر أم الربيع وبيعها

15 يناير 2023 - 10:00

كشف تقرير برلماني عن تورط شركة مغربية في “سرقة” الرمال من غابة صوب نهر أم الربيع وبيعها باسم شركة مغايرة. وأفاد تقرير المهمة الاستطلاعية المؤقتة للوقوف على وضعية مصب نهر أم الربيع بإقليم الجديدة، بأنه بعد تعاقد شركة مغربية متخصصة في الموانئ وجرف الرمال مع وزارة التجهيز والماء سنة 2001، قامت بجرف الرمال وتنقية مصب النهر، لكن بعد 4 سنوات تقريبا لجأت الشركة إلى جلب الرمال من الغابة، وبعد تقديم شكايات من طرف جمعيات حماية البيئة، تم القيام بمعية السلطة المحلية ومفوض قضائي وخبير بزيارة لموقع المصب وإنجاز معاينة وإثبات الحالة، بالإضافة إلى مجموعة من المحاضر التي تثبت قيامها بسرقة الرمال عن طريق جرها من الغابة إلى النهر ثم جرفها وبيعها باسم شركة مغايرة.

وأكد التقرير الذي جاء نتيجة زيارة نفذتها اللجنة يوم 21 يونيو 2022، أنه كان يمكن استثمار الرمال المستنزفة، على مدى أكثر من 18 سنة، في إنجاز مشاريع تعود بالفائدة على المنطقة، لا سيما على مستوى خلق فرص الشغل للشباب، معتبرة أن الحالة البيئية على صعيد نهر أم الربيع ما هي إلا نموذج صغير من الحالة البيئية على صعيد إقليم الجديدة.

وأوضح البرلمانيون التابعون للجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن بمجلس النواب أن جرف الرمال ونهبها خلف شواطئ عارية تتكون من الصخور فقط. وأشار التقرير إلى  أنه على غرار الوزير السابق عبد القادر اعمارة، أكد وزير التجهيز والماء الحالي نزار بركة على وجود دراسة في طور الإنجاز وتخضع للمشاورات مع بعض القطاعات كل حسب اختصاصه، غير أن ما يتم إنجازه على أرض الواقع هو قيام بعض الجرافات بفتح المصب، وبعد مدة تعود الأمور إلى ما كانت عليه، وهو ما يعتبر استنزافا وهدرا للمال العام في حلول ترقيعية، كما أنه من غير المعقول استمرار الدراسة لأكثر من 10 سنوات.
وأفاد التقرير بأنه خلال لقاء معه خلال شهر دجنبر 2021، أخبر بركة الحاضرين بأن الدراسة في مراحلها الأخيرة، وستنتهي في غضون بضعة أشهر، وعلى أقصى تقدير في شهر يوليوز 2022، وأنه عازم على تنظيم يوم دراسي لتقديم مخرجاتها، التي سيتم على ضوئها تمديد الحلول الممكنة. وخلال هذا اللقاء تم مد الوزير بالحلول المقترحة من طرف المجتمع المدني لحل مشكل المصب، وكذا رد الاعتبار لهذه المنطقة على غرار مصب نهر أبي رقراق وغيره، وذلك من خلال إحداث وكالة خاصة بمصب نهر أم الربيع تضم القطاعات المعنية والمؤسسات المواطنة وباقي المتدخلين.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *