اسبانيا تفكك خلية يتزعمها مغربي معتقل سابق بغوانتنامو

16 يونيو 2014 - 10:12

وأسفرت عمليات المداهمة لبيوت عناصر الخلية بالعاصمة الإسبانية مدريد عن توقيف ثمانية أشخاص، ضمنهم مغربي وصف بانه العقل المدبر وزعيم الخلية، وهو مغربي الجنسية.

وتشير المعطيات المتوفرة، الى ان الخلية الموقوفة يتزعمها مغربي، وهو لحسن اقصريين، الذي كان معتقلا سابقا بغوانتنامو.

وحسب المعلومات التي تم تداولها، فان الشباب الذين جندتهم الخلية التحقوا  بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) الناشطة في سوريا والعراق.

وأوضح بيان الداخلية أن زعيم الخلية كان يعيش في إسبانيا بعد انتقاله من معتقل غوانتانامو الأمريكي عقب اعتقاله في أفغانستان خلال 2001.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي