هذه حقيقة تمساح الرباط الذي قض مضجع سكان العاصمة

20 يونيو 2014 - 14:29

يواصل رجال الوقاية المدنية بالعاصمة الرباط رحلة بحث مضنية عن تسماح راجت أخبار عن وجوده بوادي أبي رقراق الذي يفصل العدوتين، وإلى حدود اليوم لم يتم العثور على أثر للتمساح الذي قض خبر وجوده مضجع سكان العاصمة.

وفي هذا السياق، قال عمدة سلا نور الدين لزرق، إن قصة التسماح تفجرت بعد أن عممت سائحة أجنبية كانت في زيارة لمارينا الرباط صورة لتمساح شاهدته في الواد. وأضاف لزرق، في اتصال مع اليوم 24 أنه "بعد معاينة الصورة، تبث أنها حقيقة"، ومباشرة بعد ذلك "أعلن عن حالة استنفار قصوى، حيث تدخل رجال الوقاية المدنية وشرعوا في رحلة بحث مضنية عبر تثبيت الشباك في الواد، والمراقبة عبر الكاميرات، لكن لا شيء ظهر لحد الآن". 

وأكد المتحدث ذاته أن "بعض الصنارات التي تم تثبيتها تكسرت، وعددها أربعة، وهو ما زاد من حدة الشكوك". 

وإلى حدود الآن، لم تعثر مصالح الوقاية المدنية عن أثر للتمساح، فيما تحكي بعض المصادر على أنه قد يكون لأحد السياح الإماراتيين الذين يملكون يخوتا ب"المارينا"، حيث اعتادوا على تربية تماسيح صغيرة، وعندما تكبر يتخلصون منها".

شارك المقال

شارك برأيك
التالي