ابن كيران يشد ازر الوردي لإقناع الفرقاء السياسيين بإخراج قانون الطب

21 يونيو 2014 - 13:34

وفي هذا السياق، قام رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران ، بزيارة لمقر وزارة الصحة مساء يوم الجمعة 20 يونيو 2014، حيث ترأس اجتماعا هاما بحضور وزير الصحة البروفيسور الحسين الوردي وممثلي فرق الأغلبية بمجلس النواب إلى جانب أطر الوزارة.

وكان هذا اللقاء مناسبة لتبادل الأفكار حول مشروع القانون 13- 131 المنظم لمزاولة مهنة الطب وتقديم الاقتراحات وكذا تقريب وجهات النظر، خاصة وأن "مشروعا من هذا الحجم اقتضى من الوزارة أن تنهج أسلوب النقاش الهادئ والمنهجية التشاركية والحوار البناء بغرض الوصول إلى قانون متوافق عليه يضمن مصلحة  الوطن والمواطن دون المساس بمصالح  مهنيي الصحة"، وفق ما اكده بيان صادر عن وزارة الصحة.

في البداية، قدم وزير الصحة عرضا حول مشروع القانون 13- 131 المنظم لمزاولة مهنة الطب والمحاور الكبرى التي وردت في هذا المشروع والنقاشات الواسعة التي أثارها سواء بين مهنيي الصحة أو في وسائل الإعلام.

وأوضح الوزير الكثير من "المغالطات التي يروج لها البعض داعيا الجميع إلى نقاش بناء من أجل إغناء هذا المشروع وتقويته".

من جانبه، دعا رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران فرق الأغلبية إلى تحمل مسؤولياتهم كاملة في دعم الإصلاحات الكبرى التي تقوم بها وزارة الصحة، وفي مقدمتها هذا المشروع ، الذي "سيعود بالنفع على الجميع سواء منهم المواطنين أو الأطباء"، على حد تعبيره . كما حثهم على مواصلة اللقاءات و الحوار من أجل إغناء هذا المشروع وتقديم الاقتراحات والبدائل.

بعد ذلك تناول النواب الكلمة، وقدموا وجهات نظرهم واقتراحاتهم حول هذا المشروع أمام رئيس الحكومة ووزير الصحة.

واتفق الجميع على عقد لقاءات أخرى لمواصلة النقاش ودعم الاقتراحات لإنجاح هذا المشروع في أفق إعادة هيكلة القطاع الصحي بهدف تحسين الخدمات الصحية وتجويدها وكذا تحسين الظروف المهنية للمشتغلين بالصحة.

وحسب بيان وزارة الصحة، فإنها ارتأت أن تسلك منهجية جديدة قوامها التشاور والحوار مع جميع الفرق النيابية وإشراكها في المشاريع الكبرى، وكانت البداية مع ممثلي فرق الأغلبية بمجلس النواب وسيليها لقاء مع ممثلي فرق المعارضة في الأسبوع القادم من أجل تبادل وجهات النظر وتقديم الاقتراحات الكفيلة بإغناء هذا المشروع.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي