"منتدى الزهراء" ينتقد الفكاهي "طاليس" على خلفية تفوهه بعبارات مسيئة للمرأة

08 فبراير 2023 - 05:00

التحق منتدى الزهراء للمرأة المغربية، بحملة منتقدي الكوميدي المغربي عبد العالي لمهر، الملقب بـ”طاليس”، على خلفية عبارات مسيئة للمرأة وردت في عرض قدمه مؤخرا.

ووصف المنتدى في بلاغ تلك العبارات بــ »المنحطة والبذيئة التي لا تمت للفن بصلة وتشكل استهدافا واضحا لقيم المجتمع المغربي ولمكانة المرأة المغربية ».

كما أنها « ضرب ممنهج للقيم التي أبان عنها لاعبو المنتخب الوطني من تكريم واحتفاء بالأمهات والرفع من قدرهن أمام العالم، وفي ضرب مقصود للصورة الرائعة التي ارتسمت في أذهان ملايين المتابعين لهذه البطولة العالمية ».

وأبدى المنتدى قلقه البالغ من تكرار وتواتر حالات الإساءة للمرأة المغربية في وسائل الإعلام وفي وسائل التواصل الاجتماعي في سلوك يسائل مصداقية السياسات والبرامج العمومية المعتمدة في النهوض بأوضاع المرأة المغربية.

وطالب بالتصدي الصارم لهذه السلوكات والخطابات المنحطة والمشينة من خلال التطبيق السليم للقوانين وتفعيل الآليات المؤسساتية المعتمدة في بلادنا، وخصوصا الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري وبالضبط اختصاصها المتعلق بـ « … محاربة التمييز والصور النمطية المسيئة التي تحط من كرامة المرأة ».

كما طالب بتفعيل دور المرصد الوطني لصورة المرأة في الإعلام، ليضطلع بدوره في رصد ومتابعة وضبط حالات الإساءة للمرأة المغربية في وسائل الاتصال والإعلام المختلفة.

ويذكر أن « طاليس » نشر اعتذارا على حسابه في الشبكات الاجتماعية، قال فيه إن ذلك كان « مجرد زلة لسان » قبل أن يسحبه دون أن يوضح خلفيات ذلك.

وكانت العبارة التي جرت عليه انتقادات هي حديثه في حفل عن كونه كان خلال متابعته لمشاركة المنتخب المغربي لكرة القدم في مونديال قطر، كان في كل مرة يفوز فيها المنتخب، « يعانق فتاة كانت تجلس بجانبه »، مضيفا بأنه « لو وصل المنتخب إلى المباراة النهائية لتسبب في حمل الفتاة ».

وبدأت سيدة مغربية تقيم في فرنسا إجراءات دعوى قضائية ضد « طاليس » بتهمة « الإساءة إلى المرأة المغربية والمس بكرامتها ».

ووردت تلك العبارات في عرض قدمه “طاليس” على هامش حفل تكريم الناخب الوطني وليد الركراكي وبعض أفراد المنتخب الذين ساهموا في الإنجاز التاريخي في مونديال قطر، وأمام شخصيات كان من بينها فوزي القجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ومهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة، ووليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي وبعض اللاعبين.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي