المغرب يتراجع في مجال جاذبية الاستثمار في قطاع المعادن

13 مايو 2023 - 20:00

تراجع المغرب من موقعه الجد متقدم باعتباره المنطقة المعدنية الأكثر جاذبية في إفريقيا والثانية في العالم حسب نوع التصنيف، وفقًا للتصنيفات السنوية لمعهد فريزر.
وبذلك أصبحت بوتسوانا المنطقة الأكثر جاذبية للتعدين في إفريقيا في عام 2022، وفقًا لهذا التقرير. كما احتلت المرتبة الثانية في العالم من حيث سياسة التعدين التي كانت تحتلها المملكة قبل عام.
في أوائل شهر ماي أصدر معهد فريزر، وهو مركز أبحاث كندي مستقل تقريره السنوي عن السياسات الحكومية التي تجذب أو تثبط الاستثمار في صناعة التعدين.
يصنف تقرير هذا العام 62 دولة حول العالم بناءً على جاذبيتها الجيولوجية (المعادن والفلزات) وقدرتها الإنتاجية، فضلاً عن السياسات الحكومية التي تشجع أو تثبط الاستكشاف والاستثمار في هذا القطاع.
في عام 2022 أصبحت بوتسوانا التي احتلت المرتبة 31 العام الماضي أكثر مناطق التعدين جاذبية في إفريقيا والعاشرة على مستوى العالم. بينما احتل المغرب المرتبة الثامنة عام 2021 والمرتبة 16 عام 2022.
في غضون ذلك تراجعت المملكة الشريفية إلى المرتبة 17 في العالم.
وتفضل بعض الدول عدم فتح ثرواتها المعدنية للأجانب، ومنها من لا تشجع الاستثمار الخاص في التنقيب عن المعادن معللة ذلك بحفاظها على الثروات الوطنية. لكن يبقى الإشكال مطروحا في حالة تأخر الصناعات الوطنية التعدينية أو عدم قدرتها على المخاطرة أو مواكبة التكنولوجيا الحديثة في القطاع.

كلمات دلالية

أمنستي المعادن المغرب
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي