بوانو يثير جدلا بدعوته أخنوش إما للاستقالة أو بيع شركاته لتجنب تضارب المصالح بعد جدل صفقة التحلية

06 ديسمبر 2023 - 22:37

دعا عَبد الله بووانو، رَئيس المجموعة النيابية لـ »البيجيدي »، رئيس الحكومة عزيز أخنوش، إلى تقديم استقالته من رئاسة الحكومة أو بيع شركاته أو الاستثمار خارج المغرب، على خلفية فوز شركة تابعة لمجموعة اقتصادية بصفقة مشروع تحلية ماء البحر في الدار البيضاء.
وانتقد بوانو دخول شركة أخنوش في منافسة للفوز بصفقات في عدد من المجالات منها المحروقات والأوكسجين وتحلية مياه البحر، قائلا خلال لقاء نظمته مؤسسة الفقيه التطواني بمقرها بسلا  مساء أمس بسلا، إنه لا يمكن أن يستمر أخنوش على رأس الحكومة وهو يستثمر في قطاعات لها علاقة بحياة المغاربة.


وفي رده حذر محمد شوكي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار،  من أن هَذه الدعوة من شأنها أن تتسبب في عُزُوف رجال الأعمال عن السياسة، وتساءل هل هذه دعوة لبيع شركات وطنية للأجانب، مع ما يعني ذلك من مس بالسيادة الوطنية، وأكد شوكي إن الشركة المعنية تملك فيها عائلة أخنوش اسهما بطريقة غير مباشرة لأنها مدرجة في البورصة ويستثمر فيها فاعلون مؤسساتيون.
من جهته قال رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، إن رئيس الحكومة، يترأس المجلس الإداري للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب الذي أطلق  صفقة محطة التحلية، معتبرا أن فوز شركته يطرح اشكالا اخلاقيا وسياسيا.
وأضاف بأنه يمكن الطعن في هذا الفوز من الناحية السياسية، سيما أنّ رجال أعمال شغلوا منصب الوزير الأول، وكانوا يبتعدون عن مثل هذه الشبهات، ومنهم إدريس جطو وكريم العمراني.
وكان محمد بشير الراشدي، رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الرشوة علق في ندوة صحافية  خصصت لتقديم التقرير السنوي لهيئته لسنة 2022، بقوله “ليس لدينا قانون يؤطر تنازع المصالح”.
وكشف الراشدي أن حكومة أخنوش سلمت الهيئة مسودة مشروع قانون يتعلق بتضارب المصالح، قصد إبداء الرأي، وأضاف “لقد تم التجاوب مع رأينا في بعض الجوانب، لكن لازالت لدينا ملاحظات بشأنه”.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

متتبع منذ 7 أشهر

اقترح عليكم اعطاء الصفقة لبوانو وبنعبد الله وينتهي المشكل .

التالي