دوري أبطال إفريقيا: الوداد البيضاوي يحيي آماله في التأهل عقب الانتصار على سيمبا التنزاني

09 ديسمبر 2023 - 22:05

تمكن الوداد الرياضي من الانتصار على سيمبا التنزاني بهدف نظيف، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم السبت، على أرضية ملعب مراكش الكبير، لحساب الجولة الثالثة من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا.

ودخل أبناء عادل رمزي، المباراة في جولتها الأولى عازمين على افتتاح التهديف مبكرا ومن ثم الحفاط على تقدمهم لتحقيق أول انتصار لهم في منافسة دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم، بعد الهزيمة في الجولتين السابقتين، أمام كلٍّ من جوانينغ غالاكسي البتسواني، وأسيك ميموزا الإيفواري.

وحاول الوداد الرياضي الوصول إلى الشباك بشتى الطرق الممكنة، من خلال بعض المحاولات التي أتيحت له، دون تمكنه من تحقيق مراده، في ظل تسرع اللاعبين في إنهاء الهجمات، في الوقت الذي اعتمد فيه سيمبا التنزاني على الهجمات المرتدة، التي كادت أن تهدي له الهدف الأول في أكثر من مناسبة.

وتحصل أبناء عادل رمزي على فرصة التقدم في النتيجة عند الدقيقة 40 من خلال ضربة جزاء، إلا أن يحيى جبران فشل في ترجمتها إلى هدف، بعدما تصدى أيوب لكرد لتسديدته، في حين لم تعرف الدقائق الأخيرة أي جديد من ناحية عداد النتيجة، بالرغم من المحاولات التي أتيحت للفريقين، لتنتهي بذلك الجولة الأولى كما بدأت على وقع البياض.

ورفعت الجماهير الودادية مع بداية الشوط الثاني رسالة لكل العرب، جراء ما يقع في فلسطين، قالت فيها “وفاة الضمائر العربية وكرامة الأمة تصونها المقاومة الفلسطينية”، في الوقت الذي حاول اللاعبون الوصول إلى شباك أيوب لكرد، دون جدوى في ظل تواصل غياب النجاعة الهجومية، بينما بقي سيمبا التنزاني وفيا لنهجه الدفاعي، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، التي افتقدت بدورها للدقة والتركيز.

وواصل الوداد الرياضي البحث عن الهدف الأول، الذي استعصى عليه منذ صافرة الحكم، كما كان عليه الحال في المباراتين الماضيتين، أمام كلٍّ من جوانينغ غالاكسي البتسواني، وأسيك ميموزا الإيفواري، حيث لحدود كتابة هذه الأسطر لم يفلح رفاق يحيى عطية الله في زيارة الشباك بالمرة، ما يفسر العقم الهجومي الذي يعاني منه الفريق الأحمر، فيما لم يعرف لاعبو سيمبا التنزاني طريق المرمى لتسرعهم في الهجمات المرتدة.

ونزل لاعبو الوداد الرياضي بكل ثقلهم خلال الخمس دقائق الأخيرة والوقت بدل الضائع، على أمل زيارة الشباك لكسب أول ثلاث نقاط لهم في البطولة هذا الموسم، إلا أن الفشل كان العنوان الأبرز لكل المحاولات، نتيجة غياب النجاعة الهجومية، فيما واصل سيمبا التنزاني الاعتماد على هجماته المرتدة دون استطاعته الوصول إلى المرمى، وفي الوقت الذي كانت المباراة تتجه إلى النهاية، تمكن الوداد الرياضي من تسجيل الهدف الأول عن طريق اللاعب دراوي، منهيا اللقاء بانتصار فريقه بهدف نظيف.

ورفع الوداد الرياضي رصيده إلى ثلاث نقاط في المركز الثالث من المجموعة الثانية، فيما تجمد رصيد سيمبا التنزاني عند النقطتين في الرتبة الرابعة، بينما يتصدر أسيك ميموزا الإيفواري الترتيب بسبع نقاط، متبوعا بجوانينغ غالاكسي البتسواني في الوصافة بأربع نقاط.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي