المجلس الأعلى للتربية يشارك في ملتقى رؤساء المجالس التربوية

19 يناير 2024 - 15:40

يُشارك المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، إلى جانب اثنتان وعشرون (22) دولة عربية، في أول لقاء رفيع المستوى لرؤساء المجالس التربوية، على مدى يومي 18 و19 يناير 2024، في تونس، وذلك بدعوة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو).

وحسب بلاغ للمجلس الأعلى للتربية والتكوين، يشكل هذا اللقاء، مناسبة إقليمية لاستحضار التجارب الناجحة والممارسات الفضلى والخطط المستقبلية بشأن قضايا التربية والتعليم، وتعزيز التعاون بين رؤساء المجالس التربوية العربية، وتشجيع التبادل المعرفي والخبرة، في مجال التخطيط التربوي وتطوير السياسات التعليمية في الدول العربية.

كما يمثل هذا الاجتماع الأول، لقاءً تأسيسياً للاجتماعات الدورية لرؤساء المجالس التربوية العربية، ليكون فضاءً تربوياً عربياً لتبادل التجارب والأفكار والرؤى، بما يمكن من تعزيز التعاون الإقليمي في مجال التربية والتعليم، وبناء شبكات قوية لتبادل التجارب والممارسات الناجحة، ووضع الاستراتيجيات اللازمة لتحسين النظم التعليمية في الدول العربية.

إلى ذلك، قدم الأمين العام للمجلس، التجربة المغربية في تطوير منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وتحسين أدائها، حيث استهل عرضه بإبراز دور المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في المنظومة التربوية، وكذا خصوصية وضعه المؤسساتي ومهامه الدستورية وتركيبته التعددية.

وسلط الضوء خلال مداخلته، على التحديات التي يجب تجاوزها للتحقيق الفعلي لمبدأ المساواة في ولوج تعليم ذي جودة دون أي تمييز، للارتقاء بالفرد والمجتمع؛ مؤكدا على ضرورة الدفع بعجلة تحول نظام التعليم في العالم العربي بالانتقال من “ثقافة إصلاح أنظمة التعليم إلى ثقافة التحول”، وذلك عبر التعلم الرقمي والابتكار، وتعزيز مفهوم التعلم مدى الحياة، وتشجيع البحث العلمي في مجال الذكاء الاصطناعي، وجعله رافعة لإيجاد مجموعة من الحلول الخاصة بمنظومة التربية، والتكوين، والبحث، والابتكار.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي