نسبة تتبع حمل النساء بالمغرب تحت إشراف طبي ترتفع إلى 88 في المائة

19 مايو 2024 - 11:00

أعلن محمد الدردوري، الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ارتفاع نسبة تتبع النساء للحمل تحت إشراف طبي إلى 88,5 في المائة، وانخفاض معدل وفيات الأطفال والرضع بفضل الدور الكبير للبرنامج الوطني للتلقيح منذ أزيد من 30 سنة.

وفي هذا السياق، كشف المتحدث في كلمة توجيهية بمناسبة الاحتفاء بالذكرى 19 لإطلاق المبادرة أمس بالحسيمة، عن « تنظيم حملة تواصلية بشراكة مع وزارة الصحة بمختلف عمالات وأقاليم المملكة، من 22 ماي إلى 22 يونيو، بهدف التحسيس بأهمية ألف يوم الأولى من الحياة في بناء مستقبل واعد للأطفال ».

وقال الدردوري، إن  اختيار شعار “الألف يوم الأولى، أساس مستقبل أطفالنا”، راجع بالأساس إلى أهمية هذه المرحلة في تطور الفرد، بحيث يُعد الاستثمار في هذه المرحلة من الطفولة المبكرة حسب الخبراء والمختصين أكثر فعالية ب 1,5 إلى 10 مرات مقارنة مع الاستثمارات المنجزة في مراحل أخرى من الحياة.
كما عدد مشاريع أخرى نفذتها المبادرة بتنسيق مع وزارة التربية الوطنية منها احداث أزيد من 9400 حجرة دراسية، حيث مكنت من استقبال أزيد من 310 ألف طفل من الاستفادة من تعليم أولي وذي جودة بالعالم القروي، الشيء الذي مكن من رفع نسبة تمدرس الأطفال من 33 في المائة خلال الموسم الدراسي 2017/2018 إلى 83,5 في المائة خلال السنة الدراسية الحالية.

وبهدف تحسين الولوج إلى الخدمات الصحية المُقدمة للأم والطفل يضيف المتحدث، تم بموجب اتفاقية مع وزارة الصحة واليونيسف بلورة منظومة للصحة الجماعاتية، تمت تجربتها على مستوى 49 دائرة بثلاث جهات ذات الأولوية، إلى جانب إعداد استراتيجية لتعميم منظومة الصحة الجماعاتية المذكورة، في أفق إدماجها في المنظومة الوطنية للصحة، بتعاون مع القطاع الوصي وبدعم من البنك الدولي.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي