الرميلي ترضخ لضغوط الوالي والمهندسين وتقوم بتعيين مدير جديد للتعمير في دار الخدمات

08 يونيو 2024 - 20:00

حسم تعيين جديد، لجواد الطيبي الكتاني، مديرا لمديرية التعمير والممتلكات والشؤون القانونية بإدارة مجلس جماعة الدارالبيضاء، الصراع الذي نشب أخيرا بين  العمدة التجمعية نبيلة الرميلي، وهيئة المهندسين.

وهو خلاف نشب بين الرميلي والمهندسين، بسبب موظفة، كانت ستصبح رئيسة لقسم التعمير والإسكان والممتلكات بإدارة مجلس جماعة الدار البيضاء، إلا أن الوالي محمد امهيدية رفض التأشير على قرار العمدة تعيينها، جراء « كثرة الشكايات المقدمة ضدها من بعض المنعشين العقاريين والمستثمرين في مجال العقار الراغبين في الحصول على رخص البناء، حول ابتزازها لهم ومماطلتها في إنجاز تصاميم البناء والوثائق الإدارية في الوقت المناسب ».
وكان المهندسون المعماريون بالبيضاء، صبوا جام غضبهم على العمدة بسبب ما سموه  » البلوكاج » في قسم شؤون التعمير، متهمين العمدة بالدفاع عن الموظفة المذكورة، رغم ما وصفوه بـ »الاختلالات والتجاوزات »، مطالبين الوالي بالتدخل لحسم خلافهم مع العمدة.

الرميلي اضطرت إلى تعيين وجه جديد في قسم التعمير، عقب مقابلات انتقاء، جرى خلالها اختيار المهندس جواد الطيبي، بناء على محضر اللجنة المكلفة بإجراء مقابلة الانتقاء لشغل هذا المنصب، وكذا استنادا إلى الإعلان عن لائحة المرشحين المقبولين لاجتياز مقابلة الانتقاء.
وهو المنصب الذي تقدم له تسعة مرشحين،  فيما أجرى سبعة مرشحين مقابلة الانتقاء وتخلف مرشح واحد وتم رفض ترشيح آخر.

وكان محمد امهيدية، والي جهة البيضاء- سطات، قد دشن أولى قراراته المثيرة، برفض التأشير على قرار للعمدة التجمعية، نبيلة ارميلي، القاضي بتعيين موظفة قادمة من إقليم مديونة، رئيسة لقسم التعمير والإسكان والممتلكات بإدارة مجلس جماعة الدار البيضاء، والذي أحالته عليه مصالح الجماعة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي