268 طفلا في مراكز حماية الطفولة بالرغم من كونهم لم يرتكبوا أعمالا إجرامية

11 يونيو 2024 - 15:00
طفل مغربي في مركز احتجاز قاصرين

أعلنت وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، بدء العمل على تحويل 268 طفل ليسوا في تماس مع القانون من مراكز حماية الطفولة إلى مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

تعتبر مراكز حماية الطفل مؤسسات اجتماعية تربوية تستقبل، وفقا لقرار قضائي، الأطفال مرتكبي الجنح أو المخالفات القانونية، تطبيقا للمادتين 471 و481 من قانون المسطرة الجنائية.

تهدف المراكز المذكورة، المخصصة للأطفال القاصرين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و 18 عامًا الذين ارتكبوا أعمالًا إجرامية أو جنائية يعاقب عليها القانون، إلى صياغة مقترحات توجيهية يتم تقديمها إلى السلطات القضائية بهدف اتخاذ الإجراءات القضائية المناسبة.

وفي يونيو 2023، التزمت وزارة حيار بخلق لجنة، وقد عملت على رصد الأطفال الذين هم في مراكز حماية الطفولة وليسوا في وضعية مخالفة مع القانون.

وسيجري تحويل هؤلاء الأطفال في إطار الشراكة بين وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة ورئاسة النيابة العامة ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، إلى مؤسسات الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة التي تشرف عليها التعاون الوطني.

وأوضحت حيار أن الهدف من وراء هذه العملية هو أن « ألا يبقى هؤلاء الأطفال في مراكز حماية الطفولة التي لها ظروف خاصة، على اعتبار أنهم يوجدون في وضعية صعبة وليسوا أطفالا جانحين ».

وأضافت الوزيرة أن هذا الإنجاز « مهم جدا  » وسيمكن من وضع هؤلاء الأطفال في مؤسسات الرعاية الاجتماعية، من أجل التكفل بهم في ظروف تتماشى مع وضعيتهم.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي