5 ظواهر كونية لن تراها مجدداً.. تعرف عليها

03 أكتوبر 2015 - 09:00

مواليد ثمانينات القرن الماضي الذين تنحصر أعمارهم بين 25 و35 عاماً، تمكنوا من مشاهدة عدد من الظواهر الفلكية النادرة التي قد لا تحدث في حياتهم مجدداً.
موقع هافينغتون بوست قدم أبرز هذه الظواهر في التقرير التالي :

 

المذنب هالي يزور الأرض كل 76 سنة

Halley's comet

هذا المذنب عبارة عن كرة من الثلج والغبار، ويأتى في زيارة للمجموعة الشمسية بشكل دوري كل 76، جاء آخرها في العام 1986.
ويعتبر هالى من أكثر المذنبات شهرةً، إذ يبلغ طوله نحو 14 كيلومتر، وعرضه 8 كيلومترات.

 

تموضع الزهرة أمام الشمس

Planet Venus, pictured as a black dot, left, is seen in transit across the sun on the banks of the Ganges River in Varanasi, India, Wednesday, June 6, 2012. People around the world turned their attention to the daytime sky on Tuesday and early Wednesday in Asia to make sure they caught the rare sight of the transit of Venus. (AP Photo/Rajesh Kumar Singh)

من بين أهم الظواهر الكونية وأكثرها ندرة، ما وقع في شهر حزيران 2012 حين مرّ كوكب الزهرة أمام الشمس في مشهدٍ قد لا يراه إنسانٌ حي اليوم مرةً أخرى.
تلك الظاهرة لن تتكرر قبل 105 سنوات، وفيها ظهر الزهرة كنقطة سوداء تمكن كثير من سكان الأرض من رؤيتها، ويحدث هذا العبور عندما يمر الزهرة بين الأرض والشمس.

 

مذنب يقترب من الشمس

red fire comet on shiny star background

في نوفمبر من العام 2013، وصل المذنب « ايسون » أثناء رحلته التي بدأت قبل أكثر من 5 ونصف مليون سنة إلى أقرب نقطة تبعده عن الشمس على مسافة 1.2 مليون كيلومتر.
وهي ظاهرة لم تحدث من قبل ولا يعتقد العلماء أنها قد تتكرر، فربما تفتت المذنب أثناء اقترابه من الشمس، حيث بلغت درجة حرارة المذنب 2760 درجة مئوية، وهي درجة تكفي لتبخير ثلوج المذنب وصخوره

 

الشمس متعامدة على خط الإستواء

شهد أول أيام ربيع العام 2015 أي في 20 مارس مرور ثلاث ظواهر فلكية على كوكب الأرض دفعةً واحدة، بدأت بظاهرة « ايكينوكس » التي تتعامد فيها الشمس على خط الاستواء مباشرةً، فتصبح ساعات الليل مساويةً لساعات النهار تماماً.
أما الظاهرة الثانية، فهي كسوف شمسٍ كلي حول النهار إلى ليل، بالإضافة إلى ظاهرة Supermoon أو القمر العملاق، حيث يصبح القمر بدراً، ويتزامن اكتماله مع وصوله إلى أقرب نقطة من الأرض، فيبدو ضخماً بصورة غير معتادة.

 

خسوف القمر العملاق

Lunar eclipse of the moon underway over southern California as seen from Korea town, west of downtown Los Angeles early on April 15, 2014. The entire event was to be visible from North and South America, but sky watchers in northern and and eastern Europe, eastern Africa, the Middle East and Central Asia were out of luck, according to NASA. AFP PHOTO/JOE KLAMAR        (Photo credit should read JOE KLAMAR/AFP/Getty Images)

هي ظاهرة قد لا يتمكن كثيرٌ من مواليد بداية الثمانينيات من رؤيتها مرةً أخرى.
وتتزامن ظاهرة القمر العملاق التي يتواجد فيها القمر في أقرب مسافة تفصله عن الأرض مع ظاهرة الخسوف، فيظهر القمر بوهجٍ أحمرٍ، وهو ما حدث فجر الاثنين الماضي واستمر لأكثر من ساعة.
وهذا النوع من الخسوف والذي يعرف أيضا باسم « قمر الدم » لن يحدث حتى العام 2033، وقد تمكن من مشاهدته سكان أميركا الشمالية والجنوبية وأوروبا وأفريقيا وأجزاء من غربي آسيا وشرقي الهادي.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي