عاقب نفسك على إضاعة حياتك على فيسبوك قبل فوات الأوان!

14 ديسمبر 2015 - 19:57

هل تشعر أنك من مدمني الفيسبوك ولا تستطيع أن تتخلص من هذا الإدمان؟ ربما يساعدك تطبيق “ميقاتي الوقت الضائع” على التخلص من هذا الإدمان. فكرة التطبيق الأساسية تكمن في أن “تعاقب نفسك”، فهل يمكن فعلاً أن يساعد هذا التطبيق؟

تبدو الفكرة غريبة وسخيفة ربما، لكن هذا الملحق الخاص الذي طورته غوغل وأطلق عليه “timewaste timer” ليستخدم على متصفح الانترنت “كروم” يتخذ شعاراً له أن “تعاقب نفسك” على تضييع حياتك على فيسبوك. فكلنا يعرف كيف يبدأ الأمر بمتابعة أخبار الأصدقاء وصورهم، ثم يلفت نظرنا فيديو غريب، فنشاهده، ونجد تعليقاً مهماً نريد الرد عليه، وبسرعة تجد يومك قد ضاع دون إنجاز الكثير. بل أصبح كثيرون يبدأون يومهم بفيسبوك، ويأخذونه معهم في كل مكان حتى أثناء النوم.

ومن هنا نشأت فكرة هذا التطبيق الذي يجعلك تختار أن “تعاقب نفسك” إذا ما استخدمت فيسبوك لوقت طويل. فبعد قضاء ساعة في اليوم على موقع التواصل الاجتماعي، يبدأ التطبيق في حساب كل دقيقة، وكل دقيقة تكلفك دولاراً. وبالطبع الأمر متروك لك، فأنت من تقوم بإنزال التطبيق وتشغيله، إن كنت تريد بالفعل محاولة التخلص من هذا “الإدمان”. بعد تنزيل التطبيق وتسجيل نفسك على فيسبوك، تضع في حسابك 20 دولاراً. وإذا انتهى المبلغ، عليك إعادة الشحن، أو الاستمرار في زيارة الموقع الاجتماعي.
فكرة التطبيق طريفة، لكنها أيضاً تثير الفضول، فهناك بعض من يريدون بالفعل تغيير طريقة استعمالهم لفيسبوك، لكنهم غير قادرين على التخلص من عادة استخدامه، وربما تساعدهم بالتالي هذه الفكرة على التغيير. فالفكرة تعتمد على فكرة “تربوية” معروفة، وهي التعلم عن طريق العقاب.
أما الأموال التي تجمع عن طريق هذا التطبيق، فمن المفترض أن تستخدم لإنتاج مشاريع مشابهة، للمساعدة في “إزالة السموم الرقمية”، ومساعدة المزيد من المستخدمين على تقليل “إدمان الانترنت”، كما يؤكد مطور التطبيق، مايك اوشاكوف.

وقال اوشاكوف في حوار لموقع “the next web”: “لقد نصحنا كثيرون باستخدام المال في الأعمال الخيرية، لكننا نريد أن نطور مزيدا من البرامج، ففكرة العقاب لا تنفع إلا عددا قليلا من الناس على عكس التحفيز، وإن كان بإهداء فنجان قهوة لمن يتمكن من التخلص من إدمانه لبعض البرامج، وهذه هي خطوتنا التالية”.
حسب وزارة الصحة الألمانية، ففي ألمانيا وحدها هناك نحو 800 ألف شخص مدمن للانترنت، وثلاثة ونصف مليون يستخدمونه بشكل “إشكالي”. وتوضح دراسة سابقة أجرتها مدرسة واشنطن للأعمال في عام 2012 أنه إلى جانب الألعاب الالكترونية، فإن المواقع الاجتماعية تستخدم بشكل مبالغ فيه.
وهذا التطبيق ليس الوحيد للمساعدة على التخلص من إدمان الانترنت، فهناك تطبيق مثل “Rescue time” الذي يتابع طريقة استخدامك للتطبيقات والبرامج المختلفة، أو تطبيق “Freedom” الذي يجعلك تحجب المواقع التي تشتتك، بينما يتابع تطبيق “Breakfree” استخدامك لهاتفك الذكي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محمد خالد محمد منذ 5 سنوات

facebook..youtube.. google.. ou autres presque la majorité de ses sites sont devenus comme des toilettes oû on jette ses déchets et ses péchés ses complexes et ses idéées idiotes et stupides..ce qu'on appelle soit disant 'réseau social' et ce j'appelle réseau sans raison..

aziz منذ 5 سنوات

Quand tout se vend à un pauvre … la culture … l’accès à la piscine … et surtout le sport … que monsieur « le qatari » avec la complicité des gouvernements …s’en est emparé … Que dire quand un enfant déambule entre les cafés la nuit tard pour voir « le classico » alors … et surtout quand son équipe nationale joue et que la TV nationale et sourde à sa demande … sans parler de nos écoles qui l’ont ignoré … sans évoquer le rejet des « DAR ECHABBAB » qui ne lui offre aucun loisir ni détente … Pensez-vous … que seule solution est de le punir .... Virtuellement … si au moins il peut se payer … 5dh … de connexion … !!!!!!!!!!!!!? Je croyais que cette application allait lui servir d’outil … de liberté vers … le rêve … qu’on lui a volé … « le sport et le loisir » … Dans le monde des imbéciles … seule la sanction est reine … ............. vaut mieux PUNIR que ... guérir ….

مواطن منذ 5 سنوات

الحمد لله تركت الفيس بوك بارادتي بدون تطبيق منذ مدة طويلة ولم اعد احس بالحاجة اليه ابدا

التالي