اتهامات للشرطة بالاعتداء على أحد المواطنين في الدار البيضاء.. والحموشي يدخل على الخط

17 أغسطس 2021 - 18:00

أصدر المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف حموشي، تعليماته للمصالح الأمنية المختصة، من أجل التفاعل مع مضمون التصريحات، التي أدلى بها أحد المواطنين في الدار البيضاء في مواقع التواصل الاجتماعي، والتي ادعى فيها تعرضه لاعتداء جسدي من قبل عناصر شرطة تعمل بدائرة أمنية تابعة لولاية أمن البيضاء.

وشدد المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني على ضرورة استجلاء الحقيقة كاملة بشأن هذه الاتهامات المنسوبة إلى موظفي الشرطة أثناء مزاولتهم لمهامهم، بما يسمح بتحديد المسؤوليات بشكل دقيق، وترتيب الآثار القانونية، والجزاءات الإدارية اللازمة في ضوء نتائج البحث.

وقد فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، إذ من المقرر الاستماع إلى الطرف الشاكي، وللشرطيين المشتكى بهم، والقيام بكل الأبحاث الميدانية، والخبرات التقنية الكفيلة بالوصول إلى الحقيقة كاملة بشأن هذه الاتهامات.

وجاء ذلك بعدما نشر الشاب المدعو م.ح شريط فيديو سرد فيه وقائع الاعتداء عليه، الأسبوع قبل الماضي، داخل إحدى الدوائر الأمنية، التابعة لمنطقة عين السبع، والتي اقتيد إليها بتهمة خرق الحجر الصحي، عقب ضبطه في الشارع العام، بعد الساعة التاسعة ليلا.
الشاب المذكور، كان قد غادر، وفق ما صرح به، مكان عمله في إحدى المقاهي بالمنطقة، بعد دخول وقت حضر التجوال الليلي، ليصادف دورية أمنية مختلطة، ما تسبب في توقيفه، ونقله إلى الدائرة الأمنية “الحي الإداري”، وهناك قال إن 4 عناصر من رجال الشرطة، ومعهم ضابط، قد اعتدو عليه بهمجية صفعا، وضربا في أنحاء متعددة من جسمه، ما تسبب له في جروح متعددة، ورغم ذلك لم يتم تنقيله إلى المستشفى، حيث حول مباشرة إلى مخفر للشرطة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.