خوفا من الرئيس القادم.. الآلاف يحتجون في فرنسا دعما للمهاجرين

20 ديسمبر 2021 - 01:00
مظاهرات فرنسا

شارك، نهاية الأسبوع الماضي، حوالي 7500 شخص في 43 تظاهرة في كل أنحاء فرنسا، من بينهم 2300 في باريس وفقاً للشرطة، وردَّدوا هتافات “حرية، مساواة، أوراق ثبوتية”.

وطالب متظاهرون “مناهضون للعنصرية” بتسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين، خوفاً من “صعود أفكار اليمين المتطرف الفرنسي”، قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل المقبل.

وبرزت مخاوف المهاجرين واللاجئين في فرنسا مع ارتفاع أسهم بعض المرشحين للرئاسة الفرنسية المعروفين بتبني أفكار متطرفة، ومعاداتهم للمهاجرين، في مقدمتهم اليميني المتطرف إيريك زمور.

وكانت عشرات المنظمات والجمعيات والنقابات دعت إلى تنظيم تظاهرات في إطار حملة “مناهضة للعنصرية وموحدة”، تهدف إلى إطلاق صوت “بديل لليمين المتطرف”.

وتضع استطلاعات الرأي التي تُجرى في فرنسا، استعداداً للانتخابات الرئاسية، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في المقدمة بـ25% من الأصوات، في انتظار اكتمال قائمة المرشحين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.