مجموعة الحكماء تعلن معارضتها للتدخل العسكري في سوريا

04 سبتمبر 2013 - 19:57

 


في بيان, قالت المجموعة التي اسسها نلسون مانديلا في العام 2007 "لا حل عسكريا لهذا النزاع"  واضاف البيان "يجب بذل كل الجهود لمنع حمامات دم مستقبلية ولتنشيط عملية سياسية بهدف وضع حد للنزاع الذي دمر وخرب سوريا".

ويدين "الحكماء" وبينهم الرئيسان السابقان الاميركي جيمي كارتر والايرلندية ماري روبنسون اضافة الى الاسقف الانكليكاني في جنوب افريقيا ديزموند توتو, الهجوم الكيميائي "اللاانساني والمجرم" الذي وقع في 21 غشت في ضاحية دمشق.

وتابع البيان انه "يجب ان يحاسب المسؤولون عنه فرديا وجماعيا".

لكن "الحكماء" يطلبون من القادة الدوليين انتظار نتائج تقرير خبراء الامم المتحدة و"مداولات مجلس الامن" قبل القيام باي عمل.

واكد "الحكماء" في بيانهم ان "مجلس الامن عليه مسؤولية معنوية في التوافق لوضع مصلحة الشعب السوري على راس قراراته وانهاء العنف وايجاد حل سلمي قائم على عملية سياسية شاملة".

وقتل اكثر من 100 الف سوري وفر اكثر من مليونين اخرين من البلاد منذ بداية النزاع في 2011.

ويحاول الرئيس الاميركي باراك اوباما الحصول على اوسع دعم ممكن في الولايات المتحدة والخارج من اجل تدخل عسكري في سوريا. فيما تؤكد دمشق ان "الحكومة السورية لن تغير موقفها ولو شنت حرب عالمية ثالثة".

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي