كواكب شبيهة بالأرض تسبح في الكون الفسيح

25 فبراير 2022 - 04:00

اكتشف علماء الفلك كوكبا جديدا يشبه الأرض يدور حول النجم الأقرب إلى النظام الشمسي. وقال المرصد الأوربي الجنوبي، إن كوكبا ثالثا يشبه الأرض يدور حول النجم الأقرب إلى النظام الشمسي للأرض يُعرف باسم “بروكسيما سنتوري” ويبعد عن نظامنا الشمسي بأربع سنوات ضوئية.

وأرجع علماء الفلك كون الكوكب شبيه بالأرض لتوافر ظروف قد تجعل الحياة ممكنة نظريا، مثل درجة الحرارة والجاذبية على سطحه والغلاف الجوي مع إمكانية وجود مياه.

وفي السياق نفسه، اكتشف علماء الفلك الكوكب “بروكسيما دي” بفضل التلسكوب العظيم التابع للمرصد الأوربي الجنوبي في صحراء تشيلي. ويعد الكوكب المكتشف حديثا الأخف وزنا من بين ثلاثة كواكب تدور حول أقرب نجم إلى نظامنا الشمسي. وكان علماء المرصد الأوربي قد اكتشفوا الكوكب “بروكسيما بي” الأكبر من بين الكواكب الثلاثة باستخدام أداة البحث عن الكواكب عالية الدقة.

ولم يقتصر اكتشاف الكواكب الشبيهة بالأرض على استخدام التلسكوبات الموجودة على الأرض، بل ساهم في الأمر تلسكوبات تتجول في الفضاء. فعلى سبيل المثال، تبحث مركبة الفضاء “كبلر” عن كواكب شبيهة بالأرض منذ عام 2009. ويشترط في الكواكب لتكون شبيه بالأرض، أن تتوافر عليها صخور أو معادن، وسطح صلب على عكس عمالقة الغاز في مجموعتنا الشمسية مثل المشتري أو زحل.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.