تقرير يتوقع تراجع الدول العربية عن التطبيع مع إسرائيل في العامين المقبلين

22 مايو 2022 - 20:00

توقع التقرير الاستراتيجي الفلسطيني الذي يغطي سنتي 2020 و2021، والصادر مؤخرا عن مركز الزيتونة بلبنان “تراجع اندفاع الأنظمة العربية نحو التطبيع مع إسرائيل خلال السنتين المقبلتين، بسبب أثمان التطبيع وأعبائه الكثيرة”.
كما رصدت الوثيقة أسباب أخرى لهذا التراجع في “الرفض الشعبي الواسع للتطبيع، وحالة اللا استقرار في المنطقة، وانتهاء ولاية الرئيس ترامب وتراجع شدة الضغوط على الأنظمة العربية، والإجماع الفلسطيني على رفض “صفقة القرن” ومسار التطبيع، وانتصار المقاومة”.
كما توقع التقرير أن تحكم حالة “التدافع” بين تأييد ورفض التطبيع “الاتجاه السياسي لعدد من الأنظمة العربية بين مضيها في التطبيع وبين التريث فيه أو تجميده”.
ذات الوثيقة أكدت بأن “العلاقة مع الطرف الإسرائيلي ستظل تعاني من أزمة ثقة ومصداقية، لكونه يتعامل بانتهازية وفوقية، ولا يملك أدنى فرص للتحول إلى صديق أو حليف”.
التقرير الصادر عن مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات (مجموعة للتفكير الاستراتيجي) نقل عن دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، أرقاما عن حجم التبادلات التجارية بين إسرائيل والدول العربية الذي ارتفع عقب “اتفاق أبراهام” بنسبة 234%، مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2020.
انتقل حجم التجارة حسب التقرير بين المغرب وإسرائيل من 14.9 مليون دولار إلى 20.8 مليون دولار، توقيع اتفاق إبراهام في دجنبر العام الماضي والذي استعاد بموجبه الطرفان العلاقات بعد تجميدها لأزيد من عشرين سنة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.