شراكة بين "العمران" وجامعة محمد السادس لبناء مستشفى جامعي يعزز قطب المعرفة بالمدينة الخضراء "الشرافات"

24 مايو 2022 - 12:05

تم اليوم بمقر مجموعة “العمران” بالرباط توقيع مذكرة تفاهم  بين جامعة محمد السادس للعلوم الصحية ومجموعة العمران لبناء قطب جامعي واستشفائي بالمدينة الخضراء الشرافات قرب مدينة البوغاز طنجة.

المشروع المهيكل الذي سيتكون من مركز استشفائي جامعي   سيتم تنفيذه على مساحة 10هكتارات  من قبل جامعة محمد السادس للعلوم الصحية لفائدة مؤسسة الشيخ خليفة  بن زايد.

وقال بدر الكانوني، الرئيس المدير العام لمجموعة العمران خلال حفل التوقيع على مذكرة التفاهم  إن المشروع المزمع إنجازه يعد “مهيكلا”، في مدينة تعرف دينامية كبيرة وميناء بأبعاد دولية، موضحا أن مدينة الشرافات ستكون قطبا حضريا مهما كلف إنجازه 24 مليار درهم.

ومن جهته قال شكيب النجاري، رئيس جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، إن  هذه الاتفاقية مع “العمران” الأولى من نوعها، بين المؤسستين،. وِأشار إلى أن الجامعة التي مر على تأسيسها 7 سنوات تسعى إلى تعزيز عرض جامعي صحي من مستوى عالي في جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وحسب بيان  للمجموعة فإن من شأن تنفيد مضامين مذكرة التفاهم الموقعة اليوم، “الرفع من جاذبية مدينة شرفات الخضراء وأيضا تكثيف وتنويع العرض الخاص بالمرافق المهيكلة بالمدينة وتعزيز قطب المعرفة بها”.

يأتي ذلك في وقت تعرف المدينة تواصل أشغال البناء الخاصة بالمعهد متعدد التخصصات في مهن اللوجستيك والصناعة  والتي أطلقها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل وحساب تحدي الألفية.

هذه المبادرة الجديدة ستسمح لمؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، من خلال تدخل جامعة محمد السادس للعلوم الصحية، وعلى غرار تجربتها في الدار البيضاء، بتوسيع تنفيد نموذجها التكويني والخدماتي الصحي، ليشمل جهة طنجة تطوان الحسيمة .

ويشير البيان إلى أن هذا النموذج   يقوم على أساس نظام مندمج بأبعاد وأهداف جهوية ووطنية في خدمة الصحة، وذلك من خلال تقديم عرض يشمل التدريب والتطبيب والبحوث الابتكارية.

وتأتي هذه المبادرة أسابيع قليلة بعد زيارة عمل لوفد وزاري برئاسة  وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة إلى مدينة الشرفات الخضراء، والتي أعقبها اجتماع  عقد مع أهم الفاعلين الاقتصاديين والسياسيين بجهة طنجة تطوان الحسيمة تحت رئاسة والي الجهة وبحضور عامل إقليم الفحص أنجرة ورئيس مجلس الإدارة الجماعية لمجموعة العمران.

وتستعد مدينة الشرفات  لاستقبال أولى ساكنتها وهي تقع على بعد 18 كلم من مدينة طنجة عند تقاطع المحاور الرئيسية في الشمال وتغطي ما يقرب من 770 هكتارا. وتشكل  المدينة ملتقى طرقيا حضريا حقيقيا، ينتظر أن يستوعب بعد استكمال إنجاز كل مكونات المدينة حوالي 150.000 نسمة وأكثر من 30.000 وحدة سكنية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.