تراجع إنتاج الفوسفاط في المغرب بـ11 في المائة منذ مطلع هذا العام جراء انخفاض العرض العالمي

26 مايو 2022 - 17:30

أفادت مديرية الخزينة والمالية الخارجية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، بأن إنتاج الفوسفاط سجل تراجعا بنسبة 11 في المائة خلال الفصل الأول من سنة 2022، مقابل ارتفاع بنسبة 6.6 في المائة خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.

وأوضحت المديرية، في مذكرتها الأخيرة حول الظرفية، أن إنتاج مشتقات الفوسفاط شهد بدوره تراجعا بنسبة 4,6 في المائة، مقابل زائد 6.4 في المائة سنة من قبل، وذلك تحت تأثير انخفاض إنتاج الحامض الفوسفوري بـ 7.6 في المائة، والأسمدة الطبيعية والكيماوية بـ 2.7 في المائة.

وسجل المصدر ذاته أن هذا الأداء قد يتواصل خلال الأشهر المقبلة بسبب انخفاض العرض العالمي بعد قرار روسيا تعليق صادراتها من الأسمدة.

يذكر أن مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (OCP) حققت رقم معاملات بلغ حوالي 25,33 مليار درهم خلال الفصل الأول من سنة 2022، أي بزيادة نسبتها 77 في المائة مقارنة بالنتائج المحققة خلال الفترة نفسها من السنة الماضية. ويعزى هذا الأداء إلى ارتفاع أسعار جميع أصناف المنتجات، الأمر الذي ساهم إلى حد كبير في تعويض انخفاض حجم المبيعات.

وقد زاد الصراع الروسي الأوكراني من حدة السياق المتقلب على مستوى توازن العرض والطلب في سوق الفوسفاط، الأمر الذي أدى إلى زيادة جديدة في أسعار المواد الأولية ولا سيما الأمونياك والكبريت.

وبخصوص الآفاق المستقبلية، تتوقع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط أن يستمر ارتفاع الأسعار طيلة السنة مدعوما بظروف السوق القوية التي يجسدها الطلب العالمي المتزايد والسياق المتقلب للعرض وارتفاع أسعار المواد الأولية. وتعتزم المجموعة “الرفع من حجم إنتاجها بنسبة 10 في المائة، من أجل تلبية الطلب المتزايد في الأسواق.

كلمات دلالية

اقتصاد المغرب فوسفاط
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.