هل يخجل وزراء الحكومة من الظهور في أنشطة إسرائيلية بالمغرب؟

02 يونيو 2022 - 17:00

بدا التكتم الحكومي عن حضور الأنشطة التي تنظمها المؤسسات الإسرائيلية، أو التي يحضرها مسؤولون إسرائيليون ملفتا، خصوصا بعدما تكتم وزراء ومسؤولون، عن حضورهم لحفل إطلاق أول استوديوهات لقناة إسرائيلية في المغرب.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، حول غياب تغطية رسمية لحفل انطلاق قناة إسرائيلية بالمغرب، إنه “لا يوجد خجل من عدمه”، مؤكدا على أن “الحكومة تقف على جميع الاتفاقيات التي وقعتها البلاد في مجالات اقتصادية واجتماعية وسياسية”، في إشارة إلى الاتفاقيات التي وقعت مع إسرائيل منذ استعادة العلاقات قبل سنة ونصف.

وأعلن التلفزيون الإسرائيلي “i24news”، عن افتتاح استوديوهاته في المغرب، لتكون أول شبكة إخبارية دولية مقرها إسرائيل تنطلق من المغرب.

القناة الإخبارية الدولية “i24NEWS” ومقرها إسرائيل أعلنت عن إطلاق نشاطها الإعلامي في المغرب، حيث افتتح الثلاثاء المدير التنفيذي فرانك ملول مكتبين في الدار البيضاء وفي الرباط، وأعلن عن ذلك في حفل أقيم في موقع شالة الأثري بالعاصمة الرباط، بحضور أكثر من 300 ضيف شرف، من بينهم وزراء، منهم وزير الثقافة والشباب والاتصال المهدي بنسعيد ووزيرة السكنى فاطمة الزهراء المنصوري.

القناة، وحسب موقعها الرسمي، ترى أن هذه الخطوة هامة بالنسبة إليها، فبالإضافة إلى المقر الرئيسي في تل أبيب، تبث i24NEWS أيضًا من استوديوهات في فرنسا والولايات المتحدة ومؤخراً من الإمارات العربية المتحدة.

وكانت مصادر قد كشفت قبل خمسة أشهر، أن القناة تسعى لفتح مكتب لها في المغرب، ضمن مخطط يشمل عددا من البلدان العربية التي تم تطبيع العلاقات معها مؤخرا، بعدما نجحت في فتح أول مكتب في الإمارات العربية المتحدة شهر يونيو الماضي.

الشبكة التي أسسها في عام 2013 رجل الأعمال الإسرائيلي من أصل مغربي باتريك، سعت منذ أشهر للحصول على مكتب لها في المغرب، حيث يراد لهذه القناة أن تغطي كامل المنطقة العربية.

وكانت هذه القناة قد أطلقت خطة توسعية بفتح عدد من المكاتب في فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية؛ قبل أن تنطلق في المنطقة العربية الصيف الماضي عقب توقيع اتفاقيات التطبيع، حيث عقدت شراكات مع مؤسسات إعلامية إماراتية، لتنتقل حاليا صوب المغرب والبحرين.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.